التخطي إلى المحتوى

تعمل الحكومة السعودية في الآونة الأخيرة على تطوير وهيكلة كل القطاعات في المملكة، ومن بين أهم القطاعات في المملكة بل ويعتبر من القوام الرئيسي فى المملكة قطاع العمالة الوافدة فى المملكة العربية السعودية، حيث تجمع المملكة بين أكثر من 15 جنسية مختلفة يعملون على أراضي السعودية، ويتجاوز عدد العمالة الوافدة في المملكة 12 مليون عامل اختلاف وظائفها، ومن هنا تأتي الحكومة السعودية بتوطين بعض الوظائف فى الفترة الاخيرة والذي بات أمر واقع لا مفر منه حيث تم سعودة 19 وظيفة إلى الآن واقتصر العمل فيها على من يحمل الجنسية السعودية فقط.

ولم ينتهي الأمر على ذلك فقط بل جاء تحرك الحكومة السعودية أيضا فى صالح الوافدين بعض الشئ، حيث ألزمت الحكومة السعودية أصحاب العمل السعودي بعدم الاحتفاظ بجواز سفر العامل الوافدين دون إذن منه محذرة الكفيل من تهمة الاتجار بالبشر إذا احتفظ بجواز سفر العامل بقصد استغلاله، حيث كان فى الماضي حين يصل اى عامل من دول عربية او اجنبية الى اراضي المملكة بهدف العمل فيها يأخذ الكفيل الخاص به جواز سفره حتى يكون تحت أمرة فى اى وقت ولا يقدر بالتحرك أو بذهاب الى اى مكان دون إذن من الكفيل.

وفى هذا الصدد أيضا  أكدت النيابة العامة في المملكة العربية السعودية على هذا الأمر وذلك من خلال تغريدة أطلقتها في موقع تويتر أن احتفاظ صاحب العمل بجواز سفر العامل يعد من جرائم الاتجار بالبشر، ويعاقب مرتكبها بالسجن 15 سنة والغرامة مليون ريال (267 ألف دولار).

عرض الصورة على تويتر

النيابة العامة
@bip_ksa
#النيابة_العامة
احتفاظ #صاحب_العمل بجواز سفر #العامل بقصد إجباره على العمل، أو #الاحتيال أو السيطرة عليه أو #الأستغلال أو #التهديد بذلك.
– تعد من #جرائم_الاتجار_بالأشخاص التي تصل عقوبتها #السجن خمس عشرة سنة، وغرامة مليون ريال.

وجاء تحذير واضح في هذا الشأن أيضا من وزارة العمل والتنمية حيث وجه أصحاب العمل بعدم الاحتفاظ بجواز سفر العامل دون إذن منه، منهية بذلك تقليداً معمولاً به في السعودية منذ عقود.

هذا يأتي في ظل التطور الكبير الذي تشهده المملكة في الآونة الأخير في كل ما يتعلق بأمور الوافدين العاملين على أراضي المملكة العربية السعودية، حيث أتاحت الحكومة السعودية خدمات لم تكن متاحة بهذه السهولة من قبل مثل الاستعلام عن اسم الكفيل برقم الاقامة ايضا خدمة أخرى مثل استعلام عن انتهاء الإقامة برقم الاقامة والكثير من الخدمات الأخرى.

وكل هذه المساعي تأتي في سبيل توفير كل سبل الراحة والعدل للوافدين حتى يعملوا في جو لا يشوبه القلق من أي شئ كان من الممكن أن يوجهوه في الماضي، وفي نفس السياق تسعى الحكومة السعودية بكل طاقتها أن تواكب عصر التقدم في جميع القطاعات ومواكبة التطور التكنولوجي الذي دخل أغلب القطاعات.
تعمل الحكومة السعودية فى الاونة الاخيرة على تحسين كافة الإجراءات التي تتخذ من قبل الأشخاص السعوديين تجاه الوافدين والمقيمين في جميع أنحاء المملكة، وهذا التطور يأتي ضمن رؤية التطور الكبير التي وضعتها الحكومة السعودية ضمن أهم الأولويات في المرحلة المقبل وهي رؤية 2030 التي تخدم الوافد والمواطن بشكل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.