التخطي إلى المحتوى

تعانى العديد من دول العالم من ظاهرة باتت تمثل خطورة كبيرة الا وهى مشكلة تأخير سن الزواج بين الشباب حتى وصلت النسبة فى دول عديدة الى اكثر من الثمانين بالمائة كما فى لبنان والعراق على سبيل المثال وهناك نسب متفاوتة فى دول اخرى قد تصل الى ما يقارب الخمسون بالمائة .

وتكمن اسباب هذه الظاهرة فى عوامل كثيرة ابرزها العوامل الاقتصادية والتى قد تجبر الشباب الى عدم الاقدام على اقامة اسرة ،كما هناك ايضاً عوامل اخرى منها العادات والتقاليد التى تفرض على الفتيات بالزواج بمن يكافئهم من حيث المؤهل العلمي والحالة الاجتماعية وغيرها من الامور الاخرى .

وهناك دول بدأت فى اتخاذ خطوات سريعة لحل مشكلة تأخير الزواج حيث قامت دولة ارتريا باستصدار قانوناً يلزم الرجال بالزواج من امرأتين كما ينص القانون على السجن بالأشغال الشاقة المؤبدة لمن يخالفه  ،وقد لجأت ارتريا الى هذا القانون بسبب نقص عدد الرجال بسبب الحروب وبسبب هجرة شبابها الى الدول الاخرى

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.