عارضة الأزياء البريطانية كارينا ريد تتسول بمساجد الإمارات

كتب: آخر تحديث:

تم الكشف بأن عارضة الأزياء البريطانية كارينا ريد والتي عاشت مدة طويلة في الإمارات العربية المتحدة أنها كانت تدعي الفقر أثناء تواجدها هناك وكانت تذهب إلى المساجد وترتدي ملابس إسلامية حتى تتلقى وجبات مجانية يتم تمويلها للفقراء لكنها في الحقيقة كانت تذهب إلى دبي وهونج كونج لقضاء عطلات فارهة لم تكتشف السلطات في دبي حقيقتها بينما هي عارضة أزياء مشهورة وتظهر في الحفلات شبه عارية.

وتم حبس كارينا ريد في لندن والتي تبلغ من العمر 32 سنة لمدة ثلاث سنوات بتهمة الاحتيال على الحكومة البريطانية والاستيلاء على الآلاف من الجنيهات الاسترلينية كما أنها قد استولت على معونات مخصصة للفقراء.
وقد كشفت السلطات البريطانية أمر كارينا ريد بعد أن قامت بنشر صور لها على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وهي تقوم بجولة فارهة حول العالم بينما هي تتلقى معونات مخصصة للفقراء في بريطانيا على اعتبارها تحتاج إلى المال.

حيث تلقت مساعدات مادية من الحكومة البريطانية تتعدى 50 ألف جنيها استرليني لكن الحكومة البريطانية اكتشفت أنها تنفق هذه المعونات على الرحلات والإجازات الفارهة في دبي وهونج كونج وإسبانيا والبرتغال وفرنسا وسويسرا بالإضافة إلى شربها المشروبات الكحولية في أشهر وأغلى مطاعم العالم.
ولعدم اكتشاف أمرها قامت بفتح أكثر من 19 حساب مصرفي لضمان عدم كشف أموالها الطائلة والتي تبلغ 180 ألف جنيها استرليني.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.