شهدت الاسكندرية مساء أمس على ارض ملاعبها مباراة بين فريقين من اكبر لاعبى الكرة وكان التحدى كبير بين فريق الترجى التونسى وفريق الفيصلى الاردنى وكان الحكم الذى يحكم المباراة هو ابراهيم نور الدين الحاكم العالمى المعروف بنزاهته بين اللاعبين ومع ذلك قد هاجمه جمهور فريق الفيصلى واتهموه بانحيازه للفريق التونسى وقالوا ان هو من تسبب فى خسارة فريقهم مما أثار هذا الهجوم ازمة.

داخل المباراة أدت الى العنف والشجار واعتداء الفريق الاردنى على الحاكم ابراهيم نور الدين بالضرب وقالوا انه كان يتعمد ذلك ويسمح للفريق الاخر بتسجيل هدف بطرق غير مشروعة فى لعب الكرة وبناء على ذلك هو يبستحق ان يعتدى عليه بالضرب والسب لانه حطم حلمهم.

باخذ لقب التتويج العربى وقالوا ان اللاعبين التونسين تعدوا على مهاجمهم (ابراهيم دلدوم)بالضرب اثناء وقوعه على الارض واحتياجه للعلاج وقال الفريق الاردنى ان هذه الهزيمة المقصودة والتى تسبب فيها الحكم نور الدين ابراهيم سوف تخسرهم جائزة البطل وقيمتها 2.5 مليون دولار.