اكتشفت عائلة بريطانية أن ابنتهم الصغيرة البالغة من العمر 15 عاما، حامل في إخطبوط وشكل هذا الخبر صدمة لعائلتها ، وقد اكتشفوا أن السبب في هذا الحادث أن الفتاة البريطانية إثناء سباحتها في المحيط ابتلعت عن طريق الخطأ بويضات إخطبوط وهي لم تشعر، إثناء ذهاب عائلتها إلي إجازة على شواطئ المحيط.

ومرت 3 شهور، حيث شعرت الفتاة بألم في البطن و بدأت في التقيؤ عدة مرات، و كانت الفتاة البريطانية تشعر بالخمول وهذا مما أدى لاستغراب والدتها، وهذا أدي إلي القلق، فان هذه الإعراض تعبر إعراض الحامل، كما أن الفتاة لم تتزوج، كما أنها لم تقم علاقة مع إي حد.

وقامت الوالدة بالتوجه إلي المستشفي وقالوا الأطباء أن الفتاة تعاني من ورم في البطن، وعند استئصال الورم تبين وجود إخطبوط حي وهذا أدي إلي استغراب الأطباء.