صرح السيد جوزيف موسكات رئيس وزراء مالطا بتغريده في صفحته الرسمية بموقع تويتر عن قيام أحد المجهولين بإختطاف طائرة تابعة للخطوط الجوية الإفريقية الليبية والتى كانت في رحلتها الداخلية من سبها جنوبى غرب ليبيا إلى العاصمة الليبية طرابلس وذلك بتجويها مساراها وتغيره لتحط فى مطار مالطا، وقد أفادت السلطات الأمنية بأن الطائرة المختطفة من نوع الأيرباص A320 والتى كان على متنها 82 رجلا و 28 سيدة وطفل واحد ليصبح إجمالي 118 راكباً ، وأنه تم تحرير الرهائن عدا طاقم الطائرة.

وبشأن هوية المخطتفين فقد أعلنت التصريحات بأنهم شخصين أعلنا انتمائهم لمجموعة تدعى “الفاتح الجديد” وبأنهم موالين للرئيس الراحل معمر القذافي، وأنهم فى حالة عدم الإستجابة لمطالبهم فسيقومون بتفجير الطائرة بعبوات ناسفة محلية الصنع .

وقد اصدرت السلطات الأمنية بمطار مالطا بتحويل جميع الرحلات القادمة للمطارات المحيطة واغلاق مطار مالطا تحسبا لأي عمل إرهابي محتمل وإنهم قادرون على التصدي له.