التخطي إلى المحتوى

كشفت أحدث الدراسات العلمية، والتي عُرضت مؤخرا في أثناء الاجتماع السنوي الذي تجريه الجمعية الأمريكية والتي تقع في العاصمة الأمريكية “واشنطن”، عن نتيجة خطيرة تم التوصل إليها في عدد من التجارب التي أجريت على الأطفال الذين يتواجدون في بيئة تكون فيها كلا من الأرضيات أو الأثاث مزود بواسطة “مثبطات اللهب”، وهي عبارة عن مادة كيميائية سامة، تصبح  لديهم فرصة أكبر من غيرهم لحدوث انتقال عدد من هذه المواد الكيميائية الخطيرة إلى كلا من الدم والبول.

تحذير من مادة خطيرة توجد بالأثاث و الأرضيات تتسبب في السرطان

وقد تم إجراء تلك الدراسة على عدد 203 طفلا، تم اختيارهم من عدد 190 أسرة كي يتم إجراء اختبار حول وجود اي مادة كيميائية لديهم، وتحديدا تلك المواد التي تسمى “المواد العضوية” وحالتها “شبه متطايرة”، وتم اختبار وجودها في كلا من  الدم وفي البول أيضا، كما قام الباحثون أيضا بإجراء فحص على كلا من عينات الهواء و عينات الغبار الموجودة في داخل منازل الأطفال، حيث قاموا بجمعها من خلال الأثاث الموجود في منازلهم، اضافة إلى أخذ عينة من : “مسح يد الطفل و عينة من البول و عينة من الدم”.

تحذير من مادة خطيرة توجد بالأثاث و الأرضيات تتسبب في السرطان
تحذير من مادة خطيرة توجد بالأثاث و الأرضيات تتسبب في السرطان

الأمراض التي تنتج عن هذه المادة الخطيرة

كما بينت الدراسة العلمية أيضا أن جميع الأطفال، والذي تبين أن منازلهم تحتوي على أرضيات و أثاث يدخل في تركيبة صناعتهم مادة كيميائية تسمى “أثيرات ثنائي الفينيل متعدد البروم المثبط للهب”، تزداد لديهم نسبة وجود معدلات هذه المادة الخطيرة في الدم، والتي ينتج عنها بالتالي حدوث الآتي :

  • تأخر التطور العصبي .
  • الاصابة بالسمنة وزيادة الوزن .
  • حدوث اضطرابات في الغدد الصماء .
  • حدوث اضطراب في الغدة الدرقية .
  • الاصابة بمرض السرطان .
  • اضطرابات الجهاز الهضمي

كما بينت الدراسة أيضا أن دم الأطفال الذين أجريت عليهم الدراسة، وكانوا يعيشون داخل منازل لها أرضيات فينيل و مادة بنزيل بيوتيل الفثالات، كانت نسبة اصابتهم أكثر من الأطفال الذين يعيشون داخل منازل لا يوجد بها أرضيات الفينيل، أكثر بحوالي 15 مرة  ، علما بأن هذه المادة الكيميائية الخطيرة ترتبط بنسبة كبيرة بحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي أيضا، اضافة الى  حدوث االالتهابات الجلدية والإصابة بالورم النخاعي المتعدد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.