التخطي إلى المحتوى

لقد تم اكتشاف أجزاء من نص رسالة على مومياء مصرية كانت محفوظة في متحف بالولايات الأمريكية المتحدة وذلك النص من الرسالة لم يلاحظه العلماء سابقًا بل تمت ملاحظته حديثًا، وقد استطاع الباحثون أن يعرفوا  اسم المرأة التي يعود إليها جسم المومياء بالإضافة إلى أن العلماء تمكنوا أيضًا من معرفة جزء من نص تلك الرسالة حيث تمت ترجمتها إلى اللغة العربية وتبين أن الرسالة كانت خطاب تذكاري وضع على التابوت الخاص بالممياء وذلك للتكريم.

طلاب يكتشفون رسالة مخفية على مومياء مصرية

اكتشف العلماء ان عمر الممياء الخاص بجسد المرأة يعود إلى 2000 سنة حيث كانت تلك المرأة تعيش في العصور اليونانية والرومانية، وتم شراء تلك الممياء على يد زوجة مؤسس جامعة ستانفورد، كان تابوت الممياء قد صنع من الورق المقوي والذي كان يغطيه طبقة من الجبس لكن التابوت تحطم وتضرر بسبب هزة أرضية قوية.

تم اكتشاف الرسالة على يد مجموعة من طلاب قسم الآثار والذين كانوا يقومون بعمل دراسة تفصيلية للتابوت الخاص بالمومياء المصرية، وتم ترجمة نص الرسالة على يد خبراء مصريين وتبين أن اسم المرأة هو سينتشالانتوس وكانت الرسالة المكتوبة على التابوت هي ” ليزداد اسمها شبابًا يومًا بعد يوم “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.