التخطي إلى المحتوى

حكمت أحد محاكم الأسرة في محافظة القاهرة التي تنظر أمامها القضايا الخاصة بشئون الأحوال الشخصية بإنهاء واحدة من أطول الدعاوى التي تطلب فيها زوجة مصرية الطلاق من زوجها، حيث استمرت الدعوى مدة 23 عام وأخيرا حصلت الزوجة على الحكم الذي تريده بعد هذه المدة الطويلة مع حصولها على كافة الحقوق الشرعية لها.

الزوجة ترفض استخدام قانون الخلع

أوضحت الزوجة في تصريحات صحفية لها أنها الآن تبلغ من العمر 54 عام وقامت برفع دعوى التطليق منذ 23 عام وقت ما كانت في ريعان شبابها ورغم إصدار مجلس الشعب المصري في وقت سابق قانون الخلع الذي تقوم بمقتضاه الزوجة برد المهر والتنازل عن حقوقها المادية مقابل أن يتم تطليقها فإنها رفضت الاستعانة بقانون الخلع وذلك حتى تحصل على جميع حقوقها الشرعية منه

قيمة النفقة بعد 23 عام من إقامة الدعوى

قدرت هيئة المحكمة في حكمها الصادر نفقة العدة والمتعبة بقيمة تساوي نحو ربع مليون جنيه مصري، وذلك هو التعويض القانوني المستحق لها، كما حكمت أيضا بنفقة الأولاد من تاريخ امتناع الأب عن الأنفاق عليهم وحتى بلوغهم السن القانوني، حيث قام الزوج بالسفر إلى الخارج وهجر الزوجة والأولاد دون تحميل أي نفقات أو مصاريف خاصة بهم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.