التخطي إلى المحتوى

الإصابة بسرطان الثدي، الجدير بالذكر أن الإصابة بسرطان الثدي بعضها وراثي والبعض الأخر نتيجة ضغوطات الحياة ونمطها، ومن أهم العوامل المؤثرة بشكل كبير وتتعلق بنمط الحياة وتساعد على الإصابة بالسرطان، وظيفة الإنسان، وسوف نعرض لكم في السطور القادمة بعض الوظائف التي تعمل على الإصابة بسرطان الثدي، نقلا عن دراسات طبية من” Breast Cancer Prevention Partner”،  تابعو معنا:

8 وظائف تساعد على الإصابة بسرطان الثدي

  1. التعليم: من أهم الوظائف المسببة لسرطان الثدي عند النساء وخاصة معلمات اللغات في المدارس يزداد لديهن مخاطر الإصابة به، نظرا لنقص النشاط البدني.
  2. التمريض، الممرضات أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي نتيجة الضغوط اليومية والتوتر والإجهاد  في العمل، وطبيعة العمل  في المستشفيات لساعات طويلة، وتعرضهم للإشعاع والأجهزة الطبية الكهروماغناطيسية، كل هذا يساعد بنسبة 50% على زيادة الإصابة بسرطان الثدي.
  3. صالونات التجميل النسائى والرجال، يزيد من مضاعفة خطر الإصابة بسرطان الثدي 5 مرات، نتيجة تعرضهم للمواد الكيميائية التي تستخدم لصبغ الشعر وفرده .

  1. المكتبات، تعتبر وظيفة أمينة مكتبة من الوظائف التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي 4 أضعاف، نتيجة تعرضها للصبغات  والأحبار الخاصة بطباعة المستندات.
  2. مجال الأشعة، يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، نتيجة تعرض فني الاشعة لإشعاع الأجهزة الطبية والموجات الكهروماغناطيسية.
  3. الصحافة، عندما يتم العمل بها في داخل المؤسسة، فهذا يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي أضعاف، نتيجة المضي فترة طويلة داخل العمل جالسين، وتعرضهن لضغوط العمل المتعلقة بالنشر والبث.
  4. الإسعاف، ومن يشاهدونه من ضغوط يومية أثناء العمل والاستجابة لحالات الطوارئ بشكل سريع، تؤدي إلي اضطراب شديد وحزن عميق  يكسر القلب نتيجة ما يرونه خلال اليوم، كل هذا يعمل على مضاعفة الإصابة بسرطان الثدي بمعدل 2.5%.
  5. المخابز وشركات المشروبات الغذائية، تساعد على زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى العاملات بهم خمسة أضعاف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.