التخطي إلى المحتوى

ألقت قوات الأمن في وسط القاهرة علي شخص مصري إدعي النبوة، أمام مسجد الفتح بوسط القاهرة، وعثرت الشرطة بحوذته علي أوراق غير مفهومة تم تحريذها معه.

وقد أمرت نيابة الأزبكية التي عرض عليها بإحتجازة لمدة 24 ساعة في إنتظار تحريات الأمن الوطني حول هذا الشخص، وتحديد قواة العقلية، بعدما تحرر المحضر رقم2015 لسنة 2017 .

وكان الأهالي في منطقة رمسيس بالقاهرة، قد تجمهروا أمام مسجد الفتح، بعدما إدعي احد الأشخاص إنه “نبي من الله”، وتحدث بكلمات غير مفهومة عندما حاولت قوات الأمن إلقاء القبض عليه بعد ورود بلاغات الأهالي إلي قسم شرطة الأزبكية .

و تبين للنيابة إن المتهم في العقد الخامس من العمر، و عثر بحوزته على أوراق عليها كتابات غير مفهومة، وبسؤاله أهزى بكلمات غير مفهومة، كما تبين أنه لا يحمل أى إثباتات شخصية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.