الاميرة ديانا : كانت على وشك أن تصبح زوجة ترامب وسيدة امريكا الاولى

كتب: آخر تحديث:

الاميرة ديانا ، في ديسمبر عام 1995 اقامت أحدي الجمعيات الخيرية مائدة عشاء ضخمة في فندق هيلتون منهاتن وذلك مقابل ألف دولار للفرد الواحد وقد وصل عدد الحضور إلي 900 شخص من أثري أثرياء أمريكا وأكثرهم نفوذاً، وكان من ضمن الحاضرين الأميرة ديانا ورئيس أمريكا الحالي دونالد ترامب وزوجته الثانية مارلا.

قصة الرئيس دونالد ترامب بالاميرة ديانا

ومن الجدير بالذكر أن دونالد كان من أكبر المعجبين بديانا رغم أنه لم يحاول مغازلاتها مطلقاً خلال حفل العشاء، ولكنه أعتاد علي أرسال الزهور لها بمجرد طلاق الأميرة من تشارلز عام 1996 ميلادياً، وقد كانت ديانا مفاجأتها كبيرة جداً لذلك، كما ان دونالد ترامب أيضاً ذكرها في كتابه فن العودة الذي نشر له عام 1997 أي بعد وفاة الأميرة ب3 شهور

(لم يسعني سوى أن ألاحظ كيف كانت تؤثر على الآخرين ، كانت تتلألأ بسحرها وحضورها ، فقد كانت أميرة بالفعل – وفتاة أحلام)، كما قام دونالد ترامب بالعرض علي الأميرة عضوية النادي الريفي بفلوريدا مار ألاجو الذي يملكه ولكن رفضت ديانا الدعوة، وإذا لم كانت الأميرة ديانا واعدت دودي ألفايد وما تلاه من أحداث كان من الممكن بأحتمال كبير أن تتزوج دونالد ترامب وتصبح سيدة أمريكا الأولي، وقد توقف دونالد بعد خبر مواعدتها لألفايد عن ارسال الورود، وقد ظهر دونالد ترامب منذ وقت قريب علي برنامج تلفزيوني وقد ذكر الأميرة بما لا يليق.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.