بعد تخطى الدولار حاجز 16.50 : الدولار يعرى حكومة شريف إسماعيل ..وينزع عنها غطاء الصلاحية

كتب: آخر تحديث:

سعر الدولار بالسوق السوداء ، اصبح خطر يهدد الاقتصاد المصري خاصة بعد عجز الحكومة عن إيجاد أي حلول بديلة ، وأصبحت الفجوة  كبيرة بين سعره بالأسواق السوداء وسعر البنك المصري ما يقرب 100 بالمئة ، فبينما يتداول سعر الدولار في السوق السوداء عند 16.50 جنية يتمسك البنك المصري بتسعيره إلى 8.80 جنية  ، فتلك الفجوة أحدثت خلال كبير دفعت  ” كريستين لاجارد ” مديرة صندوق النقد الدولي في تصريحات لتليفزيون وكالة ” بلومبرج ” الإخبارية  إلي اعتبار الأمر يعبر عن أزمة حقيقة قبل أن تشير إلى اتجاه السلطات المصرية لمعالجة تلك الأزمات  واعتبرتها عجز من الحكومة المصرية .

سعر الدولار يرتفع إلي 20 جنيها

وأكدت مديرة صندوق النقد الدولي ، أن اختراق سعر الدولار حاجز 16.50 جنية يوهله تماما إلى الوصول إلى عتبة 20 جنيها للدولار قياسا على حركة الصعود التي لا تتوقف للدولار في السوق السوداء على مدار الأشهر الماضية ،  مشيرا إلى أن أزمة الدولار بدأت تنتقل إلى الاقتصاد الحقيقي بعد أن جاهر الجميع من عدم القدرة على توفير الدولار لتدبير مستلزمات الإنتاج أو توفير سلع في الأسواق المصرية ، وهو انعكس على تجلى ارتفاع السلع بشكل جنوني ، ولم تتدخل الحكومة المصرية حتى الآن وتجد الحلول البديلة  .

حكومة شريف إسماعيل

ولم تجد حكومة شريف إسماعيل أي حلول جذرية لتلك الأزمة التي تمر بها البلاد ، كما أكدت بعض المصادر أن شركة الشرقية للدخان بعثت للحكومة المصرية إنذارا عندما تحدثت عن احتمالية التوقف عن الإنتاج بعد نفاذ مخزون احتياطيها من العملة الصعبة ، كما اكد إبراهيم امبابى رئيس شعبة الدخان التابعة لغرفة الصناعات الغذائية ، وصول سعر الدولار إلى 16 جنيها يكشف الحالة الضبابية التي وضعتنا بها الحكومة المصرية والبنك المركزي بعدم القدرة على توفير الدولار  .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.