العثور على حفريات لعظام حيوان الماموث جنوب شرق باريس

كتب: آخر تحديث:

أثناء عمليات حفر لخط مترو جراند باريس أكسبريس في منطقة جنوب شرق باريس، عثر فريق من علماء الآثار الفرنسيين على حفرية لعظام عضد حيوان الماموث الصغير، الذي لم يكتمل نموه، ويرجع تاريخه إلى 13 ألف عام وهذا النوع الذي وجد من حيوان الماموث ذو الصوف.

وكان ظهوره في سيبريا الشرقية منذ 800 ألف سنة، ولم يدخل  أوروبا الغربية غير منذ 200 ألف سنة، وقد اختفى  حيوان الماموث من أوروبا منذ 13 ألف سنة ومن سيبريا منذ 6 آلاف سنة.

وذكر أن هذا الماموث الذي وجد يظهر به علامات تقطيع مما يؤكد تعرضه للذبح من الإنسان الحديث أو الصيادين ضربوه مكان ما عثروا عليه ميتًا، وعضد هذا الماموث يبلغ طوله 80 سنتيمترا وعرضه 20 سنتيمترا، وهذا ما أكده العالم ديجيلال هادجوى.

جدير بالذكر أنه تم أكتشاف حفريتان أخريتان في هذه المنطقة الفرنسية من قبل، واحدة لحفرية جمجمة ترجع إلى عام 1923 وأخرى لماموث يرجع إلى 200 ألف سنة، مما شجع علماء الآثار على إجراء مزيد من التنقيب والبحث في هذه المنطقة للعثور على أثار أخرى.

كما أيضًا  تم أكتشاف بقايا كثيرة للماموث من قبل في كثير من مناطق المكسيك بالقرب من البحيرات، حيث كانت تتجمع قطعان الماموث بالقرب من البحيرات.

ويأمل علماء  الآثار في تجميع هذه الحفريات وعرضها في متاحف آثار على الجمهور.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.