قصيدة رثاء حاكم دبي لنجله راشد بن محمد “قصيدة مؤثرة جدآ أبكت كل من قرأها”

كتب: آخر تحديث:

بعد فاجعة موت نجل حاكم دبي، الشاب الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، على أثر أزمة قلبية حادة، وبعد مضي يومين على وفاته، نشر اليوم حاكم دبي، الشيخ  محمد بن راشد آل مكتوم، قصيدة مؤثرة جدآ رثي فيها أبنه الراحل بكلمات معبرة ومؤثرة جدآ.

الجدير بالذكر أن الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم،  مات يوم السبت الماضي، عن عمر يناهز 34 عاما، على أثر أزمة قلبية مفاجئة، وهو يعد الابن الأكبر لحاكم دبي، الشيخ  محمد بن راشد آل مكتوم.

قصيدة رثاء حاكم دبي في نجله، هي قصيدة عنوانها، يقولون أنك مُتّ..، ينعى فيها الأب أبنه بكلمات موجعة ومؤثرة للغاية.

تفاصيل وفاة الشيخ راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم أبن حاكم دبي عن عمر يناهز 34 عاما

قصيدة رثاء حاكم دبي لنجله

يقولون أنك مُتّ..

متى وُلدت.. !
متى عشت.. !

متى رويتنا من غدير عينيك.. !

متى رحلت.. !

يا قرة عين محمد..

يا فاجعة هند..

يا زهرةً ما استدلّت النحلات لرحيقك..

متى حبوت.. !

متى مشيت.. !

متى كبرت.. !

متى.. !

لا أذكر تاريخ مولدك..

بالأمس كان أم قبل ميلاد تاريخ وفاتك..

ذاك الذي دوّنته قبل ساعات..

حين أبلغوني أنك قد رحلت..

أبكيت أبيك..

أبكيت والدك..

أتدري من هو والدك..

رجلٌ تهزّها الأرض هزًا وطأة قدميه..

أبكيت محمدًا يا ابن محمد..

أبكيت سيّدة النساء..

أبكيت أنجال الرجال..

أبكيت من أبكاهُم الفراق..

لوداع بانيها الديار..

ذاك الذي أطلِق عليك اسمه..

قبل أن ينام..

وينام بعده راشد..

واليوم يدفن تحت أرضه..

أوّل راشد من بعد راشد..

يا ويلها العنقاء..

يا ويلها صاحبة العزاء..

بالأمس وضعتك وليدها..

واليوم تُلبسها ثوب الحداد..

يا فاجعة دبي..

يا عيدًا لم يعد عيدًا سعيدًا..

يا صبرًا سندعوه لقلبها..

يا قوةً سندعوها له..

يا غافرًا..

رُحماك له..

يا رحيمًا..

رفقًا بهم..

متى وُلدت.. !
متى عشت.. !

متى رويتنا من غدير عينيك.. !

متى رحلت.. !

يا قرة عين محمد..

يا فاجعة هند..

يا زهرةً ما استدلّت النحلات لرحيقك..

متى حبوت.. !

متى مشيت.. !

متى كبرت.. !

متى.. !

لا أذكر تاريخ مولدك..

بالأمس كان أم قبل ميلاد تاريخ وفاتك..

ذاك الذي دوّنته قبل ساعات..

حين أبلغوني أنك قد رحلت..

أبكيت أبيك..

أبكيت والدك..

أتدري من هو والدك..

رجلٌ تهزّها الأرض هزًا وطأة قدميه..

أبكيت محمدًا يا ابن محمد..

أبكيت سيّدة النساء..

أبكيت أنجال الرجال..

أبكيت من أبكاهُم الفراق..

لوداع بانيها الديار..

ذاك الذي أطلِق عليك اسمه..

قبل أن ينام..

وينام بعده راشد..

واليوم يدفن تحت أرضه..

أوّل راشد من بعد راشد..

يا ويلها العنقاء..

يا ويلها صاحبة العزاء..

بالأمس وضعتك وليدها..

واليوم تُلبسها ثوب الحداد..

يا فاجعة دبي..

يا عيدًا لم يعد عيدًا سعيدًا..

يا صبرًا سندعوه لقلبها..

يا قوةً سندعوها له..

يا غافرًا..

رُحماك له..

يا رحيمًا..

رفقًا بهم..

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.