تعرف على قصة ومقال عماد صفوت مع أنشودة طلع البدر علينا

كتب: آخر تحديث:

تعرف على قصة ومقال عماد صفوت، هو مسيحي، كان يسمع أُنشودة طلع البدر علينا من ثنيات الوداع، وجب الشكر علينا، حيث حفظ عماد صفوت الأُنشودة عندما كان يذهب زملائه المسلمين لحصة الدين، وهو كان يذهب لحصة الدين المسيحي، حيث حفظ عماد صفوت الإنشودة عندما كان المسلمين يرددونها، وتعرف كيفية حفظ عماد صفوت الإنشودة، والمشاكل التي واجهته.

تعرف على كيفية حفظ عماد صفوت الإنشودة:

كان عماد صفوت يحب الأناشيد كثيراً، حيث حفظ عماد صفوت إنشودة طلع البدر علينا، من ثنيات الوداع، وذلك عندما كان المسلمين يرددون الإنشودة في حصة الدين مع ميس انتصار، وأنا كنت أذهب إلى حصة الدين المسيحي مع ميس سميحة، حيث أنني أُعجبت بالإنشودة وصرت أُردد الإنشودة حتى حفظتها، وصرت أُردد الإنشودة أمام زملائي في الفصل.

تعرف على المشاكل التي واجهت عماد صفوت بعد حفظ النشيدة:

بعد حفظ صفوت النشيدة سمعهته إحدى زميلاته، وقالت له لماذا تردد أناشيد المسلمين؟.. سوف أقول لميس سميحة عنك، وقال عماد صفوت شعرت بالخوف بعد قول صديقتي أنها سوف تقول لميس سميحة عني أنني حفظت إنشودة للمسلمين، وقال صفوت: لماذا يتم التفريق بيننا وبين المسلمين، وقالت الفتاة لميس عني أنني حفظ النشيدة، حيث أن الميس قالت لي: إحفظ ترامينك، وقمت بالرد وأنا خائف منها إنني أحببت الإنشودة فقط، وقمت بترديدها فقط، حيث ذهب صفوت لوالده، وهو خائف يحكي له ما حدث معه، وقال له والده هيا نردد الإنشودة معن، وأحببت الإنشودة، وأصبحت أُرددها في كل وقت.

كلمة عماد صفوت للمسلمين والمسيحيين:

وقال صفوت لا تفرقوا بيننا، وقال يجب أن نعيش مسلمين ومسيحيين مع بعضنا، وقال مقولة جميلة، لا تحبني لإني من دينك، ولا تكرهني لإني لست من دينك، وقال صفوت نحن بشر يجب أن نحب بعضنا.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.