محاولة إنتحار من نوع جديد – رجل تعرى وقفز في قفص أسود!

كتب: آخر تحديث:

في محاولة انتحار ربما تكون هي الأولى من نوعها، قام رجل اسمه فرانكو لويس فراريد، يبلع من العمر 20 سنة، في حديقة تشيلية في  سانتياغو، بالتعري من ملابسه، والدخول إلى قفص الأسود، وذلك محاولة منه للانتحار، مما أدى بالأسود إلى محاولة أكله والتهامه،  قبل أن يتدخل الحراس المتواجدين في الحديقة ويقومون بإطلاق النار على الأسدين، لكي يخلصوا الرجل .

الرجل كان منتحرا فعلا

بعد التحقيق،  تم اكتشاف  ملاحظات كانت في ملابس الرجل، تشير أنه كان ينوى الانتحار فعلا بهذه الطريقة.

وبعد وقوع الحادثة حصل ذعر كبير، في الحديقة، بين الزوار المتواجدين بسبب الخوف والهلع .

ويذكر أن الرجل من حسن الح، لم يمت وتم نقله إلى أقرب مستشفى، لمعالجته من الآثار،  التي تعرض لها قبل موت الأسود وهو الآن  في حالة خطرة، وذكر الأطباء أن قلبه قد توقف تقريبا.

ملاحظة :  ربما يكون  هذا الشخص مريضا نفسيا لأن الانتحار،  نعوذ بالله، شيء خطير في الدين والدنيا ولا يلجأ له إلا شخص مريض وغير سوي.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.