احذر من أصابة سيارتك بسرطان الزجاج وتجنبه بتلك الطرق البسيطة

كتب: آخر تحديث:

مع بداية فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة وزيادة تركيز أشعة الشمس تحدث الإصابات المتكررة بسرطان الزجاج لكثير من السيارات والتي تكون منتظرة فى أماكن معرضة لفترات طويلة لأشعة الشمس حيث يتكون غاز “البنزين” داخل السيارة بفعل الحرارة والذي يصيب الزجاج بالسرطان.

أو أن هناك رؤية أخرى أن اختلاف درجات الحرارة داخل مقصورة السيارة وخارجها الذي بدوره يؤدى إلى حدوث تمدد بجزيئات الزجاج فتتفكك وتنفجر.

فقد  انتهت ملاحظات الخبراء الدقيقة أن السيارات التي تتعرض لأشعة الشمس لأوقات طويلة ولا تحصل على قدر  وافر من التهوية تكون أكثر عرضة للإصابة بالسرطان ومن خلال تعريف المشكلة يأتي الحل أنه على من يضطر أن يترك سيارته عرضة لأشعة الشمس المباشرة لأوقات طويلة أن يفعل أحد أمرين أو كلاهما:

  • إيجاد مساحة تهوية مناسبة لمقصورة السيارة حتى يظل الهواء متجدداً بشكل مستمر، الأمر الذي يمنع تكون الغازات التي تعمل على تهشم الزجاج.
  • إذا اضطر الشخص إلى ترك السيارة في عين الشمس الحارقة فيمكن تقليل خطر الإصابة بحجب السيارة عن طريق غطاء سميك يعزل الزجاج عن أشعة الشمس.

وأيضا فى ظل نفس السياق أكدت دراسة أجرتها جمعية السرطان الأمريكية عدم تسبب غاز البنزين في إصابة الإنسان بسرطان الدم عند استنشاقه، وأجرت الجمعية دراسة وافية حللت من خلالها انبعاثات السيارات ولم تجد من بينها أي أثر لغاز البنزين.

index

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.