نبوءة الدكتور مصطفى محمود منذ 20 عاما عن أحداث حلب الآن

كتب: آخر تحديث:

بعد ساعات من أندلاع حريق العاصمة السورية حلب، وما حدث للأطفال والكبار من مذابح وعمليات أباده مروعة، أنتشرت علي موقع التواصل الاجتماعي صفحة من كتاب للدكتور مصطفي محمود يسمي كتاب “المؤامرة الكبرى” الذي صدر للدكتور “مصطفى محمود” قبل نحو 20 سنة” ، وقيل أنها نبؤه مصطفي محمود لما يحدث الآن في سوريا والعالم العربي ككل، وتناول الدكتور مصطفي محمود في هذا الجزء من كتابه المؤامرة الكبري الذي مضي علي كتابته ونشره أكثر من عشرين عاما، حيث تبأ مصطفي محمود فيها بالمذابح الذي تحدث للمسلمين الآن بالوطن العربي وخاصة سوريا وأهلها.

حيث كتب مصطفي محمود في كتابه المؤامرة الكبري وقال :

” المذابح التي تبدو الآن بعيدة عبر البحر في آسيا ، والتي تدور متنقلة من البوسنة والهرسك إلى بورما إلى طاجيكستان إلى سيريلانكا إلى الهند ، سوف تأتي قريبًا إلى ديار الإسلام ، وإلى ديارنا نحن الذين يرون أنها تأوي رأس الأفعي ، بعد أن قطعوا الذنب سوف يأتون إلى الرأس لينتهوا من المشكلة برمّتها .. والترسانة الإسرائيلية جاهزة لتقوم بالعملية القذرة” .

نبوءة "مصطفى محمود" عن أحداث حلب
نبوءة “مصطفى محمود” عن أحداث حلب

الجدير بالذكر إن مدينة حلب تتعرض للقصف غير المسبوق والحرق خلال الساعات القليلة الماضية، والذي أدي إلي وفاة العديد من سكانها، بينما قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتغير صورته بروفايلهم للون الأحمر تضامنا مع أهالي حلب، وانتشر علي موقع تويتر هاشتاج حلب تحترق.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.