الحكومة العراقية تدرس بيع عقارات صدام حسين لسد عجزها المالي

كتب: آخر تحديث:

تعاني الحكومة العراقية من عجز مالي بسبب تدني أسعار النفط ولتخلص، من هذا العجز قررت الحكومة العراقية ببيع الأف العقارات من ضمنها القصور التي تعود إلي الرئيس السابق صدام حسين.

حيث أصدرت اللجنة المالية لدولة العراق أنه يمكن الحصول على مليارات الدولارات من خلال بيع تلك العقارات التي بدورها تغطي العجز المالي.

وأشار بعض المسؤولين المختصين إلي أن البيع يجب أن يكون ملائم لقيمة تلك العقارات وعدم بيعها بسعر بخس وذالك من خلال اتباع آليات للبيع  عن طريق بيعها في المزادات العلنية ويجب أدارة تلك الأموال من خلال جهات مختصة لعدم ضياعها.

وحذرت النائبة ماجدة التميمي من بيع تلك العقارات وقالت أنه بدلا من بيعها يجب استغلالها استغلال أمثل من خلال تحويل تلك العقارات والقصور إلي متاحف و مشاريع استثمارية لتحقيق دخل يومي للدولة.

حيث يبلغ عدد القصور إلي نحو 1000 قصر منها 200 موجودة في بغداد وتحول معظمها إلي مقرات حكومية وصادرت الحكومة العراقية بالإضافة إلي تلك العقارات حوالي 3000 من عقارات لأصحاب المناصب الذين كانوا في زمن الرئيس صدام حسين.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.