ضريبة القيمة المضافة، تبدأ دول مجلس التعاون الخليجي ومن ضمنها الإمارات بداية من 2018 بتطيق ضريبة القيمة المضافة على بعض السلع والمنتجات، ولكن أوضحت المصادر المختصة أنه سوف يكون هناك إستثناءات وتسهيلات لبعض السلع والمنتجات من تلك الضريبة المضافة والتعامل معها.

موعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة وكيفية تحصيلها

وأشارت التفاصيل إلى أن ضريبة القيمة المضافة سوف يتم تطبيقها بداية من العام القادم 2018 وسوف تكون نسبتها 5 %، وسوف يتم إضافتها على السلع والخدمات التي يقوم الأفراد بشرائها من الموردين، وذلك على أساس أن الفارق بين الأسعار التي يتم تحصيلها يتم سدادها إلى الحكومة من قبل الموردين.

ضريبة القيمة المضافة ورفع أعباء المعيشة

وأوضحت المصادر أن ضريبة القيمة المضافة سوف يتم فرضها على أغلب المعاملات الخاصة بالسلع والخدمات ذلك لإعتبار أنها ضريبة عامة، وإلى الآن لا يوجد أي إعفاءات أو إستثناءات من تلك الضريبة، ومن المتوقع أن تؤدي تلك الضريبة لرفع مستوى المعيشة بشكل بسيط ولكن يختلف هذا بإختلاف نمط الأفراد وسلوكهم وإذا كان إستهلاكهم كبير من السلع والخدمات الداخلة داخل ضريبة القيمة المضافة أو لا.

موقف العقارات من ضريبة القيمة المضافة

يختلف التعامل مع العقارات بإختلاف نوعها إذا كانت عقارات سكنية أو تجارية، حيث أن العقارات التجارية الخاصة بالبيع والشراء سوف يتم فرض الضريبة عليها بنفس نسبتها وهي 5 %، ولكن سوف يتم إعفاء العقارات السكنية من ضريبة القيمة المضافة.

الفئات التي سيتم إعفاءها من ضريبة القيمة المضافة

  • الفئات التي تقوم بتوريد بعض الخدمات المالية.
  • العقارات السكنية.
  • الأراضي الخالية.
  • النقل المحلي للركاب.

الحالات التي يتم فرض غرامات وعقوبات عليها

وأشارت المصادر أنه سوف يتم فرض غرامات وعقوبات على الجهات التي تخالف القوانين والأنظمة والتي تقوم بعمل التجاوزات كعدم قيام الشخص بالتسجيل الضريبي، وعدم تقديم الإقرار الضريبي أو عدم سداد الدفعات المستحقة، وعدم الإحتفاظ بالسجلات المطلوبة في التشريعات الضريبية، وجرائم التهرب الضريبي.

القيمة المضافة والرسوم الجمركية

أوضحت التفاصيل أن ضريبة القيمة المضافة يتم إضافتها إلى الرسوم الجمركية المدفوعة من الشخص مستورد السلع ولا يمكن خصمها، وتحسب ضريبة القيمة المضافة على إجمالي قيمة السلع متضمنة الرسوم الجمركية.