ستذهل حينما تعلم بالتركيب الجيني للبرص

كتب: آخر تحديث:

يختلف البرص عن غيرة من الزواحف فبمقدور البرص تسلق الجدران  حتي في الوضع المقلوب فنراة يمشي على الأسقف بكل ثبات كما يمشي علي الحوائط أو الأرضيات ويرجع ذلك للتركيب الجيني للبرص .

التركيب الجيني للبرص

قال العلماء في جامعة كبري بالولايات المتحدة الأمريكية  إنهم  قد نجحوا في رصد التسلسل الجيني للبرص من نوع يسمى(جيكو جابونيكوس) أوكما يسمى في بعض الدول بالبرص  الياباني، وقد توصلوا إلى أن التركيبه الجينية للبرص  تفسر قدرته على السير بالوضع المقلوب ، متحديا كل قوانين  الجاذبية الأرضية.

وذلك الزحف بالوضع المقلوب جاء نتيجة  ، بطانة القدم  لدى البرص اللزجة المتطورة و المكونة من شعيرات دقيقة جداً تغطي  أصابع القدم، وتتكون هذه الشعيرات الدقيقة  من مادة البيتا- كيراتين، وهو البروتين الموجود في تركيب الزواحف  عاماً وينتمي لعائلة الكيراتين،  والتي لا تخفى فوائدها خاصاً للشعر عند البشر بإعادة الحيوية والنضارة للشعر حين وضعة عليه وهو  المكون الرئيسي لأظافر الإنسان كذلك  والجدير بالذكر أن الزوائد  الشعرية التي تحيط بقدم البرص هي  نتاج لجينات   تتعلق بإفراز مادة البيتا- كيراتين،والتي تمنح البرص  القدرة على نمو الشعيرات اللزجة بأصابع القدم وهي مكونات جينية فريدة وخاصة بالبرص فقط دون الزواحف الأخرى.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.