أصبحت تركيا حسبما أعلن اليوم موقع التواصل الإجتماعي تويتر هي الدولة الأكثر قمعا علي موقع التغريدات المصغرة تويتر، للتصدر عدد طلبات إغلاق الحسابات للإعلاميين والنشطاء علي الموقع، التدوينات المصغرة، بنسبة تتغطي ال80% من الطلبات التي قدمت إلي موقع تويتر خلال العام الماضي  من قبل حكومات الدول في العالم .

وكشف تويتر في بيانه اليوم الثلاثاء الإطار أن بعض الدول والحكومات طالبت  بمسح، أو بتجميد حسابات صحافيين أو وسائل إعلام، في 88 واقعة مسجلة لدي الموقع من بينهم واقعتين طلبت فيهما الولايات المتحدة ممثلة في ال إف بي أي، بالإطلاع على حسابين خاصين، في حين شكلت الطلبات الصادرة عن السلطات التركية، 88% من إجمالي هذه المطالب حسب تويتر.

وكشفت الإدارة عن إرتفاع طلبات الدول في الكشف عن الحسابات ورقابتها إلي نسبة 7% بالمقارنة بالسنوات السابقة للموقع، فيما إرتفعت طلبات الدول بإغلاق الحسابات تماما لأشخاص معارضين على تويتر في الفترة نفسها، بـ 13% ولكن عدد الحسابات المعنية انخفض رغم ذلك بـ 37% على امتداد الفترة المعنية.