أعلنت وزارة الدفاع الروسي اليوم لوكالات إعلام روسية عن سقوط الطائرة الروسية بالأمس الأحد فوق البحر الأسود، وكانت الطائرة الروسية متجهة نحو سوريا للاحتفال بالعام الجديد مع القوات الجوية الروسية بقاعدة حميميم بمدينة اللاذقية شمال غرب سوريا، وكانت الطائرة الروسية المنكوبة تحمل على متنها 92 راكبا من جنود الفرقة الموسيقية اكسندورف بالإضافة إلى بعض الإعلاميين.

تصريحات وزارة الدفاع الروسي عن سقوط الطائرة الروسية

وصرحت وزارة الدفاع الروسي لوكالات الإعلام اليوم أن الطائرة المنكوبة من طراز تو-154، وقد سقطت فوق البحر الأسود بالقرب من مدينة سوتشي الروسية، كما صرح بأن عدد الركاب كان عددهم 92 راكبا، يشملون 84 راكبا من بينهم 9 إعلاميين روس، وطاقم الطائرة المنكوبة المكون من 8 أفراد، ولم يتم العثور على أي من الناجيين ممن كانوا على متن الطائرة.

تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع حول الحادث

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسي “إيجور كوناشينكوف” قد صرح لوكالات الإعلام بالتالي “عثرنا على حطام طائرة تو-154 على بعد كيلومتر ونصف من سواحل سوتشي بعمق سبعين متراً تقريبا، وهناك أربع سفن وخمس مروحيات إلى جانب طائرات بدون طيار بصدد البحث عن هيكل الطائرة، فضلاً عن تعزيزات إضافية للمشاركة في عمليات البحث”، كما وأضاف “كوناشينكوف” أيضا “عثر على جثة شخص قتل في تحطم طائرة التوبولوف-154، التابعة لوزارة الدفاع، على بعد ستة كلم من ساحل سوتشي”.

ردود فعل الرئيس بوتين ووزارة الدفاع الروسي حول الحادث

وكانت وزارة الدفاع قد فتحت تحقيقات حول الحادث، كما أمر الرئيس الروسي بوتين رئيس الوزراء “ديمتري ميدفيدف” بتشكيل وترأس لجنة حكومية للتحقيق في الحادث، كما وأعلن الرئيس الروسي بوتين أن اليوم الإثنين يوم حداد على ضحايا حادث سقوط الطائرة الروسية، كما وقدم تعازيه لأسر وأصدقاء ضحايا الحادث.