لقي 29 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب أكثر من 70 آخرون بجروح، جراء انفجار في سوق للألعاب النارية قرب العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتى، وقع الانفجار في ضاحية تولبيتيك في سوق مخصصة لبيع الألعاب النارية، والذي يستقبل سنويا الكثير من الزوار قبيل حلول عيدي الميلاد ورأس السنة، وقد تسبب الانفجار في نشوب حريق ضخم أخمده رجال الإطفاء فيما يزيد عن ثلاث ساعات، وقد انتشرت قوات من الجيش للمساعدة في عمليات الإنقاذ ونقل الجرحى إلى المستشفيات.

تصريحات بعض المسئولين عن الانفجار

فى أولي التصريحات قال حاكم ولاية مكسيكو إيروفييل أفيلا “لقد قتل 26 شخصا في مكان الانفجار، في حين توفي ثلاثة من الجرحى في المستشفيات، مما يرفع الحصيلة إلى 29 قتيلا” .

فيما أعلن مدير جهاز الحماية الوطنية لويس فيليبي بوينتي، لقناة تيليفيزا التلفزيونية إن “السوق اختفى بالكامل”، مشيرا إلى أن العديد من الجرحى “في حالة حرجة”.

أما  الرئيس المكسيكي إنريكي بينا ننيو، في تغريدة على تويتر “تعازي إلى عائلات الذين قضوا لتوهم في هذا الحادث وأتمني الشفاء العاجل للجرحى” .

فيديو يوضح حجم الانفجار الضخم الذي هز العاصمة مكسيكو أمس https://www.youtube.com/watch?v=B_8RfFixxlo

سوق الألعاب النارية ينفجر من جديد

علما بانه فى سبتمبر 2005 تعرض نفس سوق الألعاب النارية للدمار بسبب حريق نجم عن ألعاب نارية بمناسبة عيد الاستقلال، وفي العام 2006 اندلع في نفس السوق حريق أتى على أكثر من 200 منصة، مما يرجح أن الانفجارات نتيجة للإهمال الغير متعمد ، وقد شوهد فى ساعات متأخرة من الليل محققون يتفحصون الأدلة، في محاولة لتحديد سبب الكارثة الناجمة عن الانفجار، و عسكريون يضعون كمامات لا يزالون يفتشون موقع الانفجار بحثا عن ضحايا محتملين .