أحداث الكرك ، قررت الحكومة الأردنية بالعمل على توفير مجموعة من العمليات من العمليات الأمنية على منطقة الكرك خلال الأيام الماضية، وقامت الدولة بإعلان إنتهاء الحالة الأمنية التي فرضت على المنطقة والتي ينفذها الأمن الأردني في منطقة الكرك الموجودة في جنوب البلاد، وفقا ل أحداث الكرك  التي أسرف عنها مقتل أربعة مسلحين وضبط كم من الأسلحة والذخائر، وهذا بعد سقوط عشرة قتلى من الأهالي وبينهم سائحة كندية متواجدة في المنطقة في الهجمات التي نفذها المسلحون في المراكز الأمنية بالمدينة.

تعامل الأمن الأردني مع أحداث الكرك

أكد المراسلين إعلان الأمن الأردني الإنتهاء من العملية الأمنية بقتلا نتيجة للتعرض إلى الهجوم يبلغ عددهم أربعة مسلحين كانوا يتواجدون في منطقة القلعة، وقد قام الضباط الأمن الأردني بالتحفظ على كميات من الأسلحة والذخيرة بحوزة الإرهابيين، وتم السيطرة عليهم وهذا وفقا لقرارات المسؤولين في الدولة.

أكبر القيادات تتابع أحداث الكرك

قد تم تكليف مجموعة من من السياسيين والأمنيين والعسكريين للعمل على متابعة التطورات لمحاربي الأردن، وأن المشرف الأول هو الملك عبد الله الثاني على هذه العملية التي لم يتم الإعلان عن المسؤولية الخاصة بها حتى الآن، وأضاف أن هذه العملية هذه تمت في منطقة القطرانة التابعة لمحافظة الكرك، وقد قامو بإطلاق النار على قيادات إدارة الشرطة.