أخبار سوريا اليوم .. حلب تحت الحصار ، حيث وجه أهالي مدينة حلب اليوم، نداء عاجل لكل أنحاء العالم، بعد أن قام النظام السوري، بفرض سيطرته الكاملة، على مدينة حلب بأكملها، وأكد المواطنون السوريون، بأنهم يتعرضون للقصف يوميا، بالقنابل والمدافع بشكل مرعب، وطالبوا المجتمع الدولي سرعة التدخل، من أجل حل الأزمة السورية فورا ِِAleppo .

أهالي حلب يستغيثون عقب سقوط مدينة حلب تحت سيطرة جيش النظام كليا

حيث أعلنت قوات الأسد اليوم، فرض سيطرتها الكاملة، على المدينة القديمة، وقامت بإعدام عشرات المدنيين السوريين، عقب انسحاب المعارضة المسلحة، المعادية لنظام الأسد، بعد معارك عنيفة ضارية، قامت بينها وبين قوات جيش الأسد، على مشارف حلب أمس.

كما قامت قوات بشار الأسد أيضا، والميليشيات الحليفة له، بالسيطرة على أحياء الشيخ سعيد والكلاسة والصالحين، وغيرها من المناطق في سوريا، كما أعلنت سيطرتها أيضا، على الإذاعة والعامرية وسيف الدولة، وهي أهم المناطق الحيوية بسوريا.

جدير بالذكر أيضا، أن قوات النظام، قد قامت بإعدام 79 فردا، في مدن الصالحية والقصر والفردوس، كما ذكر ناشطون، بأن ميليشيات النظام، قد قامت بتجديد قصفها مدفعيا وجويا، على كل المدن التي حاصرتها، حيث تسبب ذلك في مقتل أعداد لا حصر لها، من المدنيين وسقوط آلاف من الجرحى والمصابين.

على صعيد آخر، ناشد اليوم، مواطنون سوريون، في المدن التي تم فرض سيطرة جيش نظام الأسد، عليها بالكامل، المجتمع العربي والدولي، ضرورة سرعة التدخل فورا، لأني أهالي سوريا في رعب لا وصف له، وكل يوم يزداد بطش النظام، وأصبح القتلى من المدنيين يزداد عددهم يوما بعد يوم.

من ناحية أخرى، كان رادوسلاف رزيهاك، مدير المكتب الخاص بحلب في منظمة الأمم المتحدة، قد صرح مس، بأن كل الأطفال في سوريا الآن، أصبحوا مرضى نفسيين، جراء الصدمات التي تعرضوا لها، من ويلات الحرب المؤلمة، والتي تزداد بشاعتها كل يوم، والمآسي التي يعاني منها الشعب السوري.

تجدر الإشارة إلى أن الغارات الجوية، التي تقوم بها قوات الأسد مستمرة حتى الآن، على كل مدن سوريا دون استثناء، وتواصل قصفها يوميا على العاصمة تحديدا، والمناطق المحيطة بها.

تحديث: آخر اخبار حلب الان

فرنسا وبريطانيا يطالبان مجلس الأمن بالتدخل لوقف القتال في حلب Aleppo

في نطاق التصعيد الدولي، لتطورات الأحداث الدامية في Aleppo ، ناشدت فرنسا وبريطانيا، مجلس الأمن والمجتمع الدولي، سرعة التدخل الفوري، لوقف إطلاق النار في سوريا، والسماح للمدنيين مغادرة مناطق الحرب، عقب التقارير الواردة، بمجازر دامية في سوريا، من قوات نظام الأسد وحلفائه، حيث دعا الأمين العام بان كي مون أمس، في الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن، في جلسة طارئة في قت متأخر، قوات الجيش السوري والمعرضة، لإجراء الهدنة ووقف القتال على الفور.