سوف نتكلم في هذه المقالة عن سبب تأخر الحمل وأشهر 6 أسباب لتأخر الحمل، العديد من النساء المتزوجات لديهم تأخير في حدوث حمل، ويبحثون عن أسباب هذا التأخر ويذهبون للعديد من الأطباء ليشرح لهم هذه الأسباب، وهنا في موقع ثقفني سوف نشرح كل الأمور التي تريدين معرفتها حول هذا الموضوع، ولتعلمي سيدتي أن تأخر الإنجاب أصبح من المشكلات المنتشرة جداً، وأصبح أيضاً العلاج منها يتميز بالسهولة نظراً لتطور الطب المستمر يوماً بعد يوم.

سبب تأخر الحمل قد يعود لعدم اختيار الوقت الصحيح

من الشائع أن الزوجين يحاولون الإنجاب مرات عديدة، ولكن يجب أن تكون المحاولات في الوقت الصحيح، وهي خلال فترة التبويض، وتكون ممارسة العلاقة الحميمية أما كل يوم او كل يومين على الأكثر لعدم ضياع الحيوانات المنوية لدي الزوج، وهناك حالتين يستدعيان الذهاب إلى الطبيب حتي إن لم تكوني تعاني من مشكلات في التبويض أو ما شابه وهما :-

حالات يجب فيها الذهاب للطبيب

  1. أن يكون عمرك 35 او أكثر وتحاولين الانجاب لمدة 6 أشهر تقريباً.
  2. أن يكون عمرك أصغر من 35 سنة وتحاولين الإنجاب لمدة سنة.

وهذان الأمران ينبغي عدم التهاون بهما، خاصة اذا كنت تريدين الانجاب في أسرع وقت.

وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تأخر الحمل، وهي وجود مشكلة في هيكل الجهاز التناسلي للمرأة، او أن تكون فترة التبويض غير منتظمة، او قد تعود إلى قلة عدد الحيوانات المنوية لدي الرجل، ولكن عادة ما يكون سبب تأخر الحمل الرئيسي هو حدوث خلل في فترة التبويض، أي أن فترة التبويض لا تسير بشكل طبيعي وذلك بسبب المشكلات التالية :-

6 أسباب شائعة لتأخر الحمل

  1. مشكلة تكيس المبايض، وهي عبارة عن وجود ورم على المبايض وغالبا ما يكون هذا الورم حميداً.
  2. أيضاً من أسباب خلل التبويض وجود قلة أو زيادة في وزن المرأة.
  3. حدوث خلل في وظائف الغدة الدرقية.
  4. قيام المرأة بعمل التمارين الرياضية الكثيرة زيادة عن المعدل الطبيعي.
    – واذا كان هناك مشكلات في التبويض إذاً فهناك أيضاً اضطرابات الدورة الشهرية أي أن فترة الحيض لا تأتي منتظمة، لذلك يجب على كل امرأة متابعة موعد الدورة الشهرية بدقة لتفادي حدوث أي مشكلة.
  5. أن تكون قناة فالوب مسدودة حيث تعتبر قناة فالوب هي الأنبوبة التي توصل المبيضين والرحم معاً، وعندما تمارسين العلاقة الحميمية وتدخل الحيوانات المنوية التي تلتقي بالبويضة داخل قناة فالوب ويتم التخصيب بهذا الشكل يحدث الحمل، ولكن اذا كان هناك مشكلة في قناة فالوب تمنع الحيوان المنوي من الوصول للبويضة فلن يحدث الحمل ويموت الحيوان المنوي وتنزل الدورة الشهرية الطبيعية،  والقليل من النساء يعانون من هذه المشكلة في قناة فالوب.
  6. مشكلة الانتباذ البطاني الرحمي وهو ينمو كنسبج شبه جدار الرحم لكنه ينمو خارج الرحم، والنساء الذين يصابون بالانتباذ البطاني الرحمي فإن نسبة 50 % منهم تصبح فرص الحمل عندهم ضئيلة بجانب انهم يعانون من آلام في منطقة الحوض أحياناً، لذا يجب التفكير جيداً في سبب تأخر الحمل واستشارة الطبيب في جميع الحالات التي ذكرناها.
  7. أن يكون عنق الرحم مسدوداً نتيجة لعدم إنتاج المادة المخاطية التي تساعد الحيوان المنوي في الوصول للرحم بشكل طبيعي.
  8. عدم إفراز الرحم كمية مناسبة من الأجسام الصفراء بعد إنتاج البويضة، وبالتالي لا يحدث التبويض بشكل سليم وبالتالي لا يحدث حمل.
  9. قد يوجد أحياناً خلل في نمو البويضة بالكامل داخل الرحم، وبالتالي لا يمكن تلقيحها، ويصعب حدوث حمل بشكل طبيعي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.