التخطي إلى المحتوى

ما هي الطاقة السلبة التي يمر بها الإنسان  هي المظاهر السلبية وما يرافقها من آثار نفسية  تحيط بالإنسان بشكل عام سواء كان اجتماعي أو اقتصادي أو غيره وتؤدي إلى الإحساس السلبي  على حياة الشخص، وهي أيضاً  تؤثر بشكل كبير على علاقة الشخص  بالأشخاص المحيطين به ، فتصبح السلبية سمة عامة من سمات المجتمع.

يمر الإنسان خلال سنين حياته بأوقات تؤثر في مشاعره كالضعف والقوة والنجاح والكراهية والحقد والتسامح و الحماس والتخاذل والإخلاص والتفكير العميق والتسرع،والخيانة فينتج عن هذا التنوع شخصية الإنسان  . ولكن الإنسان الناجح هو بالقطع من يستطيع تجاوز المشاكل التي تعترضه ويستطيع أن يكمل ما يخطط له ،بالإصرار والثقة بالله يستطيع أن يتغلب على كل المشاعر السلبية .

هناك بعض الطرق لتفريغ الطاقة السلبية وأستبدال الطاقة السلبية بطاقة إيجابية، لابد من استبدال الأفكار السلبية بإيجابية ، وعدم اقتصار التفكير بالأمور التي تنقص الحياة وعدم تحجيم المشكلة ، والتركيز على الأحداث الجيدة والنعم الموجودة في الحياة ، وعدم الإكثار من الشكوى والتذمر للمحيطين ،دائماً علينا أن ننظر للنصف المليء من الكوب  وأن نحمد الله دائما .

مساعدة الآخرين : لا تكن من الأشخاص الذين يرون أنفسهم  فقط وأن يكون مبدئك أرضاء ذاتك فقط أو أن يكون الهدف الأساسي من الحياة هو السعي للاعتناء بالذات دون إعطاء أهمية لأهداف وأماني الآخرين، فالسعادة تأتي من مساعدة الآخرين فالإيثار وتقديم المساعدة للآخرين يجعل الشخص أكثر إيجابية ويشعر بسعادة داخلية تثمر له طاقة إيجابية .

يساعد التفكر والتأمل علي تفريغ الطاقة السلبية والشعور بالأمل : في المستقبل والثقة بالله والرغبة بالتغلب على روتين الحياة، والخروج عن المألوف، والسمو بالنفس، تأمل الطبيعة وخالقها وتأمل أحلامك فالخيال دائما يأتي بما نتمنى فأسبح في التأمل وخطط لتحقيقه .

الحفاظ على الابتسامة :كن دائما مبتسم وراضي ، وكما قال لنا الرسول عليه الصلاة والسلام “الابتسامة في وجه أخيك صدقة ” هذا كفيل أن يشعرك بالراحة ، الابتسامة شعور معدي سيجعل كل أعضاء جسدك تبتسم حتى تصل إلى الشعور بالراحة والاسترخاء وتخفيف حدة الشعور بالتوتر والقلق، وبالتالي  حتما تفريغ الطاقة السلبية وأستبدلها بالطاقة الإيجابية .

ممارسة الرياضة : الرياضة لها فوائد كثيرة جدا على الجسد من ناحية وعلي الحالة النفسية من ناحية أخري ، أنصحكم بممارسة تمارين رياضية جماعية فهي أفضل من الممارسة المفردة .

ابتعد عن أصحاب الطاقة السلبية :يفضل الابتعاد عن الأشخاص المحيطين بالطاقة السلبية والسلبيين  وأستبدلهم بأشخاص يمنحوك طاقة إيجابية حتما سوف تكتسب طاقة إيجابية وتفكير صافي لأي مشكلة  ومشاركة فعاله .

تحدث عن الطاقة الإيجابية : امتنع عن التحدث عن السلبيات وأبدأ بالتفكير في كل ما هو إيجابي حولك ستحمد الله وتهدأ نفسك.

اخلق لك عمل تحبه : اكتشف نفسك .. ما هي هوايتك ، ماذا تحب ، أسمع موسيقي أو اكتب إن كنت  تحب الكتابة ، القراءة ، المشي مفيد جدا ، افعل شيئا تحبه سيساعد هذا  على الترويح على النفس  والإحساس بالرضا والخروج من دائرة الروتين اليومي المرهق والخروج عن المألوف  .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.