التخطي إلى المحتوى

مدينة الملك سلمان للطاقة ، يضع حجر الأساس بحجر الأساس لمدينة سبارك (Spark) ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، الواقعة بين حاضرتي الدمام والأحساء.

والتي تعمل علي أدارتها بشكل كامل باستثمارات تقدر بنحو 1.6 مليار دولار بما يعادل 6 مليارات ريال، شركة أرامكو السعودية، تتولى تطوير البنية التحتية للمدينة بأكملها، وذلك بالشراكة مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية “مدن”.

مدينة الملك سلمان للطاقة

وتبلغ المساحة الإجمالية لمدينة الطاقة السعودية الجديدة، حوالي 50 كيلومترًا مربعًا، بالقرب من مدينة بقيق، وعلى مقربة من خط سكك الحديد الذي يربط دول مجلس التعاون الخليجي، وتبني علي ثلاثة مراحل بمساحات مختلفة، تغطي المرحلة الأولى منها مساحة قدرها 12 كيلومترًا مربعًا.

هذا ومن المقرر بأذن الله تعالي إن مدينة سبارك للطاقة تضيف عوائد للاقتصاد المحلي تقدر بنحو 6 مليارات دولار (22.5 مليار ريال) عند اكتمال جميع مراحلها في عام 2035.

ومن المتوقع إن تخلق مدينة سلمان للطاقة 100 ألف فرصة عمل للشباب السعوديين ” وظائف مدينة الملك سلمان للطاقة ” ، هذا بحسب تصريح لأحمد الغامدي، مسؤول تطوير الأعمال، ويتوقع أيضا لللمدينة توطين أكثر من 350 منشأة صناعية وخدمية جديدة.

مدينة الملك سلمان للطاقة سبارك (Spark)
مدينة الملك سلمان للطاقة سبارك (Spark)

مدينة سبارك (Spark)

مدينة الملك سلمان للطاقة أو ما تسمي باسم مدينة سبارك للطاقة، تستهدف عدة مجالات إنتاجية حيوية؛ لترسيخ مكانة المملكة علي الصعيدين المحلي والدولي، كمركز إستراتيجي يوفر بيئة مشجعة للاستثمار في قطاع خدمات الطاقة.

ومن المجالات الإنتاجية التي تستهدفها مدينة الملك سلمان للطاقة سباركل : الصناعات المرتبطة بالطاقة، وهي : إنتاج ومعالجة المياه، و التنقيب، والإنتاج، والتكرير، والبتروكيماويات، والطاقة الكهربائية التقليدية، وخدمات حفر الأبار، و خدمات التنقيب والإنتاج، والأنابيب، والمعدات الكهربائية، والأوعية والخزانات، والصمامات والمضخات، و جهزة الحفر، ومعدات معالجة السوائل.

مدينة الملك سلمان للطاقة سبارك (Spark)
مدينة الملك سلمان للطاقة سبارك (Spark)

هذا وقد أعلنت شركة أرامكو السعودية، إنجاز أكثر من نصف أعمال التصميمات الهندسية لكامل المشروع، حيث بدأت الشركة في لإعداد موقع المشروع  منذ سبتمبر/ايلول 2017،على أن تنتهي الأعمال الإنشائية لكامل المرحلة الأولى في عام 2021، وتنتهي جميع مراحل المشروع الثلاثة في عام 2035 بأـّن الله تعالي.

هذا وبالفعل تم حجز 60% من المرحلة الأولى من مدينة الملك سلمان للطاقة سباركل، والتي تقدر مساحتها بـ13 كيلومترا مربعا من قبل شركات عالمية كبرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.