التخطي إلى المحتوى

ينتشر مرض “الجديري المائي” بكثرة خلال فصل الصيف بين الأطفال وهو مرض جلدي يصيب الطفل في المرحلة العمرية من عمر 3 شهور وحتى سن 15 عاماً، ومن الجدير بالذكر انه بعد إصابة الشخص بمرض”الجديري المائي” فإنه قد لا يصاب به مرة أخرى خلال حياته أي أنه يكتسب مناعة ضد المرض، ويكون المرض أشد خطورة حين يصيب الكبار أكثر من خطورته عند إصابة الأطفال، إذ تزداد فترة الإصابة وكذلك تكون الأعراض أشد.

ما هو الجديري المائي:

هو مرض فيروسي معدي وله عدة مسميات مثل”جدري الماء” و “العنقز” وتتم الإصابة به عن طريق انتقال العدوى من الطفل المصاب إلى الآخرين عن طريق الجهاز التنفسي من خلال رذاذ السعال، أو التعامل المباشر مع الطفل المصاب بملامسة الحبوب، بالإضافة إلى انتقال العدوى عن طريق استعمال أدوات الطفل المريض، أو مشاركة ملابسه مع غيره لذلك يجب فصل الأطفال غير المصابين عن الطفل المصاب وتخصيص أدوات معينة له لا يستعملها غيره كأدوات الطعام، والمنشفة، ومكان مخصص لنومه بمفرده، كما يجب استشارة الطبيب ومتابعة المريض باستمرار.

أعراض الإصابة بالجديري المائي:

إذا كنتي تفكرين في كيفية تمييز مرض”الجديري المائي” عن غيره من الأمراض الجلدية فنقدم لكي الأعراض التي يمكنك من خلالها تمييز إصابة طفلك بمرض الجديري المائي:

  1. تبدأ الأعراض بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  2. يعقب ذلك ظهور طفح جلدي وردي أو أحمر اللون وتمتلئ الحبوب الظاهرة على الجسم بسائل شفاف يشبه الماء.
  3. تنتشر الحبوب في مناطق من الجسم اكثر من غيرها مثل منطقة البطن والوجه.
  4. في بعض الأحيان تظهر حبيبات داخل فم المريض وفي تلك الحالة يجب إعطاء المريض طعام بارد سهل البلع.
  5. فقدان الشهية.
  6. الصداع.
  7. إحساس بالتعب.

يمكنك أيضاً الاطلاع على أسباب وأعراض التهاب اللوزتين وطرق العلاج.

فترة حضانة مرض الجديري المائي:

  • تمتد فترة حضانة المرض إلى أسبوعين منذ بداية المرض وحتى بلوغه مرحلة الذروة، وبعد تلقي المريض للعلاج المناسب تتحول الفقاقيع إلى حبوب جافة.
  • يبدأ الطفح الجلدي نتيجة الإصابة بالجدري بعد التعرض للإصابة بالفيروس في مدة تتراوح بين 10 إلى 21 يوماً ثم يستمر لمدة تصل إلى أسبوع أو عشرة أيام.

أثر الإصابة  بالجديري المائي على الأطفال والكبار:

  • لا يتسبب مرض”جديري الماء” بوجود أية مضاعفات صحية عند الأطفال عند تلقي العلاج المناسب، إلا أنه قد يتسبب في وجود ندوب مكان الحبوب عند إصابة كبار السن ويمكن معالجة تلك الندوب باستخدام الليزر.
  • يمكن نقل العدوى من المصاب إلى الشخص السليم خلال 48 ساعة قبل ظهور الطفح الجلدي.
  • عادة ما يكون المرض خفيفاً عند إصابة الأطفال الأصحاء، إلا أنه في حالة الإهمال والحالات المتقدمة يمكن أن تغطي البثور كامل الجسد، ويمتد الطفح الجلدي إلى منطقة العينين والشرج والمهبل وكذلك إصابة الأغشية المخاطية في مجرى البول.

الجدري والحمل:

كأحد الأمراض الفيروسية المعدية فإن إصابة الأم الحامل بالجدري أثناء الحمل”خاصة في الشهور الأولي” قد يتسبب في حدوث إجهاض أو حدوث تشوهات للجنين.

علاج الجديري المائي:

لا يوجد علاج محدد للجديري ولكن يجب المحافظة على تهوية المكان الذي يتواجد فيه المريض، ولكن يجب استعمال الأدوية الخافضة لدرجة الحرارة بالإضافة إلى المضادات الموضعية للفيروس، ودهان  مرطب للتخلص من أثر الحبوب.

أما في حالة وصول حبوب الجدري إلى الفم والحلق فيجب إعطاء المريض مضاد حيوي، مع مراعاة حصول المريض على الراحة التامة خلال فترة المرض والتي تقدر بأسبوعين في الغالب، كما يجب تناول الأطعمة التي تساعد على رفع مناعة الجسم لمقاومة المرض والتعافي بسرعة.

هل توجد علاقة بين الجديري المائي والاستحمام:

انتشرت عادة خاطئة بين العامة فيما يخص الاستحمام أثناء المرض بالجديري المائي، كأن يمنع الشخص المصاب من الاستحمام خلال مدة المرض، اعتقاداً بأن الاستحمام يؤدي إلى زيادة انتشار الحبوب في الجسم، بينما ينصح الأطباء المصاب بالاستحمام بماء دافئ يومياً لتفادي الشعور بالحكة.

وكما يقال الوقاية خير من العلاج لذلك يفضل إعطاء الأطفال تطعيم الجديري، ويجب المحافظة على فصل الطفل السليم عن الأطفال المصابين وتلافي الوجود في مكان به شخص مصاب،  والعمل على تعزيز مناعة الجسم باستمرار.

هل يجب استشارة الطبيب عند الإصابة بالجديري المائي؟

الطبيب هو أكثر الأشخاص دراية بمثل هذه الأمور لذلك عليك استشارة طبيبك حال إصابتك أو إصابة طفلك بالأعراض السابقة، كذلك يجب عليك إخباره بجميع الأعراض التي تشعر بها وما إذا كان أحد أفراد أسرتك يعاني خللاً مناعياً أو لديك أطفال أقل من ستة أشهر لكي يخبرك بأفضل الطرق لوقايتهم من العدوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.