الملعقة الفضية المسننة هي إحدى أدوات المطبخ التي كانت في أذهان الأجيال بأكملها، وتحتوي العديد من المنازل المصرية على العديد من أدوات المائدة الخاصة بها في السابق، كان يتم توزيع العديد من المطبوعات عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث يتم نشر المعلومات، ومتوفرة تباع غير مدفوعة الأجر بأسعار متزايدة في العديد من المزادات، كما أن هناك بعض المحلات الاثرية التي تبحث عن هذه المعالق والشوك في مختلف دول العالم نظرًا لقيمتها الرنانه، هذا وأن هناك الكثير من الاشخاص ما يقتنون مثل هذه المعادن الثمينة التي ترتفع سعرها يومًا عن يوم، كما أن المعالق والشوك التي هي مرسوم عليها ما يشابهة بالسنبلة تباع بالاف الجنيهات في العديد من المناطق داخل مدينة ومحافظات القاهرة، إضافة إلى عرضها في المزادات نظرًا لقيمتها الاثرية الرنانه التي لا يمكن وأن تتكرر، حيث أن مثل هذه المعالق تعد أثرية من نوعها وقليل ما يمكنهم العثور عليها في منازلهم، كما ان هناك بعض الاسواق والمحلات المخصصة لبيع وشراء هذه الاشياء الاثرية التي تقدر بأسعار خيالية، إضافة إلى أن المعالق يتم بيعها بإستمرار من وقت إلى أخر لكن بشكل خارجي وهو يعد مخالف.

ما هي خصائص الملاعق المسننة لبيعها أو شرائها

تتميز المعالق والشوق ذات السنبل الفضي بالعديد من الخصائص وفقًا للأتي:-

  • تعتبر الملعقة المسننة من أهم الملاعق التي تشغل أذهان الكثيرين في جمهورية مصر العربية.
  • تم استيراد الملاعق الفضية إلى العالم العربي لأول مرة في عام 1970 واستخدمت حتى عام 1983.
  • وكان التجار المصريون يستوردون حوالي 30 مليون ملعقة من هذا النوع، فتم تقديم الملاعق للعديد من الأسر المصرية.
  • تتميز هذه القلادة أيضًا بالتركيب الكيميائي لكل من الحديد والفضة في هذا التعليق، مما يحافظ على القلادة من الصدأ لأكثر من 50 عامًا.
  • هناك أيضًا رسومات ونقوش جميلة وأنيقة للملاعق المسننة.

بيان صحفي على  معلقة السنابل

وفي هذا الصدد قال خبير يحيى الألفي في تصريحات صحفية:-

  • ملاعق السنبلة ملاعق السنبلة هي في الواقع أقدم سوق يجب اقتناؤه، ولم يصل السعر إلى الحد الأقصى بعد.
  • وأضاف الخبير يحيى الألفي، أن هناك العديد من الملاعق والشوك التي ارتفعت أسعارها فعليًا في سوق الأدوات القديم، وتبلغ تكلفتها آلاف الجنيهات.
  • أيضا، الحلي المرصعة هي واحدة من الأنواع القليلة، ولكن لا بد من العلامات التجارية الفرنسية “كريستوفيليس” و “مارلي”، والتي يمكن أن تجمع حوالي 150 ألف قطعة في مجموعة واحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ
طبيبة تقوم بالتحذير من أكل نقوم بنصنعه بأيدينا وهو سم ولا نعلم