التخطي إلى المحتوى

بدأت السلطات السعودية في الفترة الماضية بإتخاذ بعض الإجراءات الخاصة بتسريح العمالة الوافدة الزائدة عن الحاجة في المملكة من أجل تقليل الكثافة السكانية وتقليل نسبة البطالة المتواجدة بين العمالة الوطنية وزيادة مشاركتهم في سوق العمل، ولذلك فاجئت المملكة بقرار مؤلم حيث أعلنت تسريح العمالة الوافدة في هذا القطاع خلال 3 أشهر فقط وأرسلت تحذير لكافة العاملين به لسرعة إتخاذ إجراءاتهم.

تسريح العمالة الوافدة في هذا القطاع

أعلنت وزارة الإعلام والثقافة قرار خاص بالعمالة الوافدة يتضمن تسريح العمالة الوافدة في هذا القطاع حيث أصدر قرار بقصر العمل بجميع المحطات السعودية التليفزيونية والإذاعية الحكومية على المذيعات السعوديات فقط، حيث قررت عدم تشغيل أي مذيعات غير سعوديات في وظائف مذيعات اللغة العربية.

استثناءات من قرار تعيين المذيعات الأجانب

أوضحت بعض المصادر السعودية أن هذا القرار لا ينطبق على المحطات السعودية الخاصة التي تتواجد بكثرة في المملكة والتي من بينها روتانا حيث أن تلك المحطات يعمل بها العديد من المذيعات الأجانب أكثر بكثير من المذيعات السعوديات، وجاء ذلك عن طريق تغريدة نشرتها وزارة الثقافة والإعلام السعودية على حسابها الرسمي حيث قالت :

” يلزم وزير الثقافة والإعلام هيئة الإذاعة والتليفزيون بسعودة وظائف مذيعات اللغة العربية بالتليفزيون والإذاعة خلال ثلاثة أشهر من تاريخه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.