التخطي إلى المحتوى

في آخر تصريحات صحفية للمهندس “طارق عامر” أدلى سيادته وكشف عن قرب مفاجآت سارة متعلقة بالدولار وحجم الاحتياطيات الموجودة منه في مصر بالإضافة إلى ما قاله عن الوضع الاقتصادي لمصر خال الفترة الحالة والقادمة.

 

 

حيث أكد أن حجم الاحتياطي النقدي الأجنبي في البنك المركزي يواصل ارتفاعه لأعلى مستوى في تاريخه وسجل رقماً هو الأعلى 36.5 مليار دولار أمريكي وهو ما سيؤثر إيجاباً على الوضع الاقتصادي للبلاد في القريب العاجل.

 

 

 

وأضاف أن البنك المركزي المصري قام بتسديد مبلغ 13 مليار دولار خلال العام المالي 2017-2018 وذلك بفضل توافر النقد الأجنبي بعد تحرير سعر الصرف في نوفمبر من العام الماضي والذي له دور رئيسي في رفع قدرة البلاد على سداد أية التزامات في أي وقت ودون تأخير.

 

 

 

وسددت مصر إجمالي رقم 16.5 مليار دولار من التزاماتها سددها البنك المركزي وجدير بالذكر أن إجمالي ما وفرته البنوك المصرية يبلغ 110 مليار دولار بعد تحرير سعر الصرف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.