التخطي إلى المحتوى

لماذا حثنا الرسول على الاغتسال من الجنابة؟ ، حثنا ديننا العظيم، وامرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، بضرورة الاغتسال من الجنابة، حرصا على صحتنا من الإصابة بالعديد من الأمراض، لما للجنابة من آثار سيئة ووخيمة على صحة الإسلام، فالاغتسال من الجنابة تطهير للنفس والروح والقلب، استشهادا بقول الحق تعالى:  (مَا يُرِيدُ اللّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِن يُرِيدُ لِيُطَهَّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).

لماذا حثنا الرسول على الاغتسال من الجنابة؟

حثنا الرسول على الاغتسال من الجنابة وهي (ما بعد العلاقة الشرعية بين الزوج وزوجته) من قدم الزمان لمالها من أضرار على على صحة الإنسان، وأخيرا أثبتت الدراسات الحديثة صدق ما قاله نبينا الكريم منذ قديم الزمان.

فطبقا لعدة دراسات اجريت من قبل متخصصين، اثبت الطب الحديث أن معظم الأشخاص الذين يعانون من آلام اسفل الظهر، هو النوم على الجانبة، وعدم الاغتسال أو الوضوء عقب الانتهاء من العلاقة الشرعية، حيث اكتشف أن النوم على جنابة وبدون طهر يؤدي إلى جفاف السائل المتواجد بالعمود الفقري، الأمر الذي يؤدي إلى تآكل غضروف الظهر ومن ثم الضغط على فقرت الظهر مسببا آلام اسفل الظهر.

لذلك يجب اتباع تعاليم ديننا الحنيف، ونبينا الكريم، حيث أن استخدام الماء عقب العلاقة الشرعية، يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية، وعدم تكاسل أـعضاء الجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.