التخطي إلى المحتوى

حينما يتوفى الإنسان ويذهب إلى دار الحق، ينادي ملك الموت مردداً والإنسان على خشبة الغسل قائلاً: “يابن أدم أين سمعك؟ مأصمك، أين بصرك؟ مأعماك، أين لسانك؟ ما أخرصك، أين ريحك الطيب؟ ما غيرك، أين مالك؟ ما أفقرك”.

وعقب وضعك في القبر يقوم ملك الموت بالمناداة عليك قائلاً: “يا بن أدم جمعت الدنيا أم الدنيا جمعتك؟، يا بن أدم تركت الدنيا أم الدنيا تركتك؟، يا بن أدم أستعددت للموت أن المنية عاجلتك؟، يا بن أدم خرجت من التراب وعدت إلى التراب، خرجت من التراب بلا ذنب، وعدت للتراب وكلك ذنوب”.

فا إذا ما أنفض الناس من عنك وأقبل الليل لتقضى أول ليلة صباحها يوم القيامة، ليلة لا يؤذن فيها فجر، لم يقل المؤذن فيها حي على الصلاة، فا قد أنتهت الصلاة وأنتهت العبادات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.