التخطي إلى المحتوى

تعتبر هذه الجريمة من أكثر الجرائم التي أثارت الرأي العام بالمملكة العربية السعودية حيث أن تفاصيلها لم تكن واضحة في بادئ الأمر بالنسبة لرجال الشرطة وذلك عندما تفاجئ عدد من رجال الشرطة باحد المواطنين وهو متجها إليهم داخل القسم وفي حالة تجرد من ملابسه الأمر الذي أثار دهشتهم قبل أن يروي لهم المجني عليه والذي يبلغ من العمر 42 عاما ويعمل بوزارة التعليم تفاصيل ما حدث معه

وذلك عندما تفاجئ باثنين ملثمين يقومون بايقاف سيارته أثناء توجهه إلى خطيبته ثم قاموا بإنزاله من السيارة تحت تهديد الأسلحة النارية وأجبروه على التجرد من ملابسه كي يقومون بتصويره في هذه الحالة وابتزازه بعد أن قاموا بسرقة مبلغ مالي قدره عشرون ألف ريال سعودي منه ولكن الغريب في الأمر أنهم استطاعوا إقناعه بانهم ينتمون إلى رجال المباحث وأنه لابد وان يتجه الى اقرب قسم شرطة له على الفور

وبالفعل نفذ المجني عليه جميع أوامرهم واتجه مسرعا الى قسم الشرطة مما جعل رجال الشرطة يعملون بكل جهد من أجل الوصول إلى سر هذا اللغز ومن هؤلاء الذين انتحلوا شخصيات رجال المباحث وبعد الكثير من التحريات تم القبض على اثنين من المشتبه بهم ليعلنوا مؤخرا وبعد الكثير من التحريات والتحقيقات أنهم قد قاموا بهذه الجريمة بتحريض كامل من خطيبة المجني عليه حيث أنها لم تكن تريد الزواج منه على الرغم من أنه كان من المفترض ان عرسهما سوف يقام بعد يومين من تاريخ الجريمة وبالفعل تم استدعاء الخطيبة وبعد كثير من التحقيقات اعترفت المتهمة الاولى” الخطيبة” بأنها هي من قامت بالتحريض على هذه الجريمة كي تتخلص من هذه الزيجة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.