التخطي إلى المحتوى

لعبة مريم، لعبة مريم التي ذاعت شهرتها في الفترة الأخيرة في دول الخليج خاصة آثارت الرعب بين الشعب السعودي بسبب جمعها للكثير من المعلومات وإنتهاكها للخصوصية، وذكر الكثيرون مما قاموا بتحميل اللعبة أن لعبة مريم تشبه إلى حد كبير لعبة الحوت الأزرق والتي قد تسببت من قبل في إنتحار أشخاص عدة حول العالم بسبب تنفيذهم لطلبات اللعبة.

حقيقة لعبة مريم

وكانت الأسئلة المكررة في لعبة مريم أسئلة من النوع السياسي خاصة عن أزمة قطر الأخيرة مما جعل الكثيرون يتسائلون عن الدوافع الأساسية من مصممي هذة اللعبة والسبب وراء رغبتهم في تجميع هذة المعلومات بالذات، ويذكر أن لعبة مريم تتصدر قائمة الموضوعات الأكثر إنتشارا في قطر والسعودية والإمارات.

تعتمد لعبة مريم على تعرف كل طرف على الأخر، حيث تقوم مريم وهي فتاة صغيرة شكلها يثير الذعر بطلب مساعدات كي تصل إلى منزلها ويقوم اللاعب ضحية اللعبة بتنفيذ أوامرها والإجابة على أسئلتها، وتستمر مريم بإستدراج اللاعب وتطلب منه أن يقوم بإصطحابها إلى منزلها من خلال الدردشة معه ومن ضمن الأسئلة التي تقوم بتوجيهها للاعبين علاقة قطر بالدول العربية والإرهاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.