التخطي إلى المحتوى

المهن الأولى للبقاء بالمملكة، أعلنت بعض المصادر السعودية الموثوقة أن هناك عدد من المهن هي المهن الأولى للبقاء بالمملكة، حيث أن الوافدين العاملين بتلك المهن لا يمكن أن يتم الإستغناء عنهم، فصرحت المصادر أنه لا غنى عن الوافدين العاملين في مهنة أطباء الأسنان، وهذا ما أعلنه المدير العام لطب الأسنان بوزارة الصحة الدكتور سعود أورفلي.

الوافدين العاملين بطب الأسنان هم الأولى للبقاء بالمملكة

فصرح الدكتور سعود أورفلي أن مهنة طب الأسنان يشغلها 90 % من الوافدين وهم من يعملون بها، حيث أكد أن توفير فرص عمل للسعوديين بهذا القطاع يحتاج إلى المزيد من الدراسات المستقبلية، وذلك فأن أطباء الأسنان الوافدين هم المسيطرون على القطاع الخاص.

المهن الدقيقة التي تحتاج إلى الوافدين لشغلها

وأعلنت وزارة الصحة السعودية أن المملكة العربية السعودية بحاجة إلى الوافدين في 5 تخصصات دقيقة وهي :

  • طبيب إختصاصي جراحة فم وأسنان.
  • طبيب أسنان صحة عامة.
  • إستشاري أسنان.
  • إستشاري جراحة فم وأسنان.
  • إستشاري أسنان صحة عامة.

شروط جديدة تضعها وزارة الصحة

وأعلنت وزارة الصحة أنها تقوم في الفترة الحالية بالعمل على إصدار لوائح وأنظمة للحد من تستر الأجانب، كما أنها تسعى لإصدار تصاريح عمل لصالح الطبيب السعودي، بعد أن تفتح لهم فرصة للإبتعاث ودراسة التخصصات الدقيقة لطب الأسنان من أجل تقليل سيطرة الوافدين على تلك المهنة.

القطاعات المستهدفة للتوطين في الفترة القادمة

وكشفت وزارة العمل أن المملكة تعمل جاهدة في الفترة الحالية من أجل القيام بتوطين 9 قطاعات يشغلها الوافدين بعد أن نجحت في توطين قطاع الإتصالات بشكل كامل، وأكدت أنها بدأت بالفعل إجراءات التوطين في 5 قطاعات رئيسية في المملكة وهي ” السياح وأسواق القصيم والصحة والمولات والعربات المتنقلة”، مؤكدة أن التوطين في تلك القطاعات سوف يتم قريبا بنسبة 100 %.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.