التخطي إلى المحتوى

الكوليرا هو مرضا ليس لنا بوصفه مجرد مرض ولكنه وباء سريع الانتشار يحصد الآلاف  والملايين من الأرواح ويتنشر في البلاد الحارة، وأيضا في البلدان التي ينتشر بها الجهل والمرض والتلوث هناك رعب بين الأهالي المصرية علي الحدود بين مصر والسودان، حيث انتشر وباء الكوليرا، في السودان وشددت الحراسات الحدودية لمصر والسودان علي وجود حجر صحي للقادمين من السودان،للتأكد من عدم أصابتهم بوباء الكوليرا.

وعلي جانب اخر قد صرح الطب الوقائي بلابد وضرورة توعية الأهالي بخطورة الكوليرا والإسعافات الأولية لها وعدم الاحتكاك الكثير بالمصاب أن  لدينا القدرة علي مواجهة وباء الكوليرا،وقد صرح مصدر مسئول في وزارة الصحة والسكان أن انتشار وتفشي وباء الكوليرا في مصر خطرا يهدد الأمن العام ولابد من التصدي بكل قوة لعدم انتشار المرض من الجنوب إلي مصر.

وصرح الطب الوقائي أن المحاليل هي أولي طرق العلاج من وباء الكوليرا،ولكن للأسف يوجد نقص شديد في المحاليل في مصر لان وباء الكوليرا يتمثل في أسهال وترجيع.

ولابد من فحص الأغدية والمياه القادمة من اسودان لأنها هي احد أسباب العدوي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.