ليلة القدر هذه الآية التي تعد من أفضل ليالي السنة كلها، وذلك لما لها من فضل عظيم، كما قال المولى عز وجل بذكرها وتكريمها في كتابة الفضيل، ووصف هذه الليلة بأنها ليلة خيرا من ألف شهر، فالكثير يتساءل لماذا خص المولى عز وجل ليلة القدر بهذا الوصف بأنها خيرا من ألف شهر، وهذا لعلو مكانتها حيث أنزل فيها القرآن، وهذا سبب كافي لتعظيم وتفخيم قدر هذه الليلة المباركة، وتكون هذه الليلة في العشر الأواخر من رمضان، شهر الخير واليمن والبركات.

فضل ليلة القدر

هناك مجموعة من الفضائل الخاصة بهذه الآية العظيمة، ومن هذه الفضائل والمميزات ما يلي:

  • يغفر الله في هذه الليلة الذنوب لمن بأنها إيمانا واحتسابا.
  • ليلة القدر معروفة بالبركة، فمن قام هذه الليلة تزيد البركة في ماله وولده ونفسه.
  • يتم في هذه الآية كتابة إعمار وأرزاق العباد الخاصة بالعام المقبل.
  • تنزل الملائكة الكرام على الأرض وتملأها بالرحمة والخير والغفران.
  • تحتوي هذه الليلة على الخير ويختفي فيها الشر.
  • استجابة الدعاء في هذه الليلة.

لماذا سميت ليلة القدر بهذا الاسم

هناك العديد من الأقوال حول اسم ليلة القدر بهذا الاسم، فقد قيل إن المولى عز وجل يقدر ما يشاء من إمرة في هذه الليلة فيما معناه أنه يظهره بعد ما تم كتابته في الأزل، وقيل أيضا أنه تم تسميتها بهذا الاسم لقدرها العظيم حيث أنها ذات قدر شريف، وقد قيل أن الإنسان لا يسمى عابدا حتى يقوم بعبادة الله ألف شهر، فجعل الله هذه الليلة خير من ألف شهر حتى يتم اعتبار الشخص القائم هذه الليلة بعابد متعبد لله عزّ وجل.

أعمال أستطيع القيام بها في هذه الليلة

هناك العديد من الأعمال الصالحة التي من الواجب أن تقوم بها في ليلة القدر حتى تكتب من القائمين هذه الليلة، حيث يمكنك القيام بالآتي:

  • كثرة الدعاء، فقد ذكرنا لكم في مقال سابق أدعية ليلة القدر المستحبة مكتوبة.
  • الأذكار.
  • تسبيح الله.
  • أن تدعو الله عزّ وجل بالعتق من النار.
  • ملازمة هذا الدعاء اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ تُحبُّ العفوَ فاعْفُ عنِّي.
  • يتسابق كافة المسلمين في الفوز بهذه الليلة، وأن تكون سببا للقرب من الله عز وجل، وأن ينالوا توقيع سبحانه، فاللهم بلغنا ليلة القدر، واجعلنا من الفائزين بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ