لو تكلمنا عن فيروس شمعون نقف حائرون أمام هذا الفيروس الغريب الذي ظهر عام 2012 وانتشر عام 2014 وأقتحم الأجهزة السعودية والشرق الأوسط والولايات المتحدة أيضا، فنقف هنا ونتساءل ما هذا الفيروس الغريب وما هو مصدره وكيف يقتحم الأجهزة وأضراره، ولماذا اختفى فتره ثم عاد إلينا مره أخرى وما سبب نشره في عام 2014 لعلم يحترق وكان هذا العلم أمريكي وأيضا نشره لصورة طفل كردي الذي جميعا نعلم قصة العثور عليه على شاطئ في تركيا وكان ميتا فلماذا نشر هذه الصور ومن المخطط لذلك وأصل الفيروس

الفيروس يهاجم مواقع المملكة الحكومية من جديد

فهذه الصور لو نظرنا إليها تبث على الكراهية لعلم أمريكا فمن الذي نشأ هذا الفيروس وعمل على تطويره لذلك الحد الذي شل تفكير المتخصصين في حل هذا الفيروس وما هذه القوه التي تطور بها. ولكن نأمل أن نقضي عليه تماما لأنه لا يمثل خطرا على السعودية وتركيا أو أمريكا فقط ولكن على العالم بأكمله لأن جميع أنظمة الدولة يتم تخزينها على هذه الحسابات الالكترونية وأصبحت حياه كامله وأيضا نضع كل الخوف على البنوك التجارية لأن هذا الفيروس لا يترك أحد فيمكن أن يتلاعب بالحسابات ووقتها تحدث أزمه هائلة نحن في غنى عنها.

الحكومة السعودية تحذر من الفيروس

هاجم الفيروس شمعون أجهزة الحكومة في السعودية من أجل الحصول على معلومات النظام والدول إليه ثم يقوم بتعطيل البيانات وانتشر وظهر بوضوح تام أمس الاثنين 23/1/2017 وقد صدر بيان من المملكة العربية السعودية بالتحذير من هذا الفيروس الغريب الذي يدمر البيانات وصدر أيضا بيان من الولايات المتحدة تحذر فيه من هذا الفيروس وتبحث الدول على حل له وتفاديه لأنه يشكل خطرا كبير ويوجد بعد الأقاويل التي تقول أن إيران وراء ذلك ولكن هذا كلام بدون دليل إلى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا