التخطي إلى المحتوى

ضحايا حادث الكتدرائية أشعلت الرأي العام حول العالم فقد قام ولي العهد السعودي بإرسال رسالة تعازي للمصريين بسبب الحادث الأليم الذي تم في المتدرائية المسيحية منذ يومين وللرئيس عبدالفتاح السيسي، معبرا عن مشاعر الأسى والحزن التي يحملها ومدة تعاطفه مع الشعب المصري بسبب ما حدث، وتم نشر هذا الخبر الخاص بتعزية ولي ولي العهد ورئيس الدفاع السعودي إلى المصريين على ما حدث من عمليات تفجير إرهابي حدثت في الكتدرائية المسيحية في منطقة العباسية.

ما تحمله البرقية المرسلة من الأمير محمد بن سلمان ضحايا حادث الكتدرائية :

وفقا لما صدر في الصحف السعودية لما جاء حول تعزية سلمان أهالي ضحايا حادث الكتدرائية أنه عبر عن أسفه إستيائه عن الحادث الذي وقع في مصر على المسيحيين الموجودين في الكنيسة في منطقة شبرا، وعبر إستيائه الشديد جراء ما حدث من إعتداءات على الكنيسة البطرسية وعن الكم الهائل من الوفيات والإصابات التي نتجت عن هذا العمل الإرهابي القاسي، وقام سلمان بإرسال برقية للشعب المصري ولأسر الضحايا  جراء هذا الحادث المشين والغاشم الذي حدث أمس الأحد من ديسمبر الجاري، وقد أسفر عن هذا الحادث أكثر من خمسة وعشرون حالة وفاة وإصابة أربع حالات من الجرحى.

مواساه و تعزية سلمان لمصر

خطط الإرهاب الغاشم على فعل هذه الحادثة المورعة في يوم الإحتفال بمولد النبي عليه الصلاه والسلام، إعتقادا منهم بأن هكذا يحيو سيرة النبي عليه الصلاه والسلام، ولكن الإسلام دين تسامح ومحبة في الله وغير ذلك من الأفعال يكون الإسلام بريء عنها ليوم الدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.