في الايام المقبلة سيهل علينا شهر رمضان الفضيل المبارك، ومن الحلويات التي تحظي بأقبال شديد من الكثير من الناس، ويحبها الكثير كباراً وصغاراً، القطايف، فهي من الحلويات الرمضانية الشهية، والتي يعد تناولها في رمضان شئ أساسي، وهي لها العديد من الطرق لحشوها وإعدادها، فيمكن حشوها بالزبيب والمكسرات، أو الشيكولاتة، أو الجبن.
فالقطايف من الحلويات الشرقيه الأصيلة، وتتميز بمذاقها اللذيذ والمقرمش، ويمكن تلوينها بالألوان الصناعية، فهي تعطي لها شكل رائع ومبهج، ويحبه الأطفال كثيراً، فالقطايف من الحلويات المميزة والسهلة في التحضير.
وتحتوي القطايف على الكربوهيدرات، والألياف الغذائية، والبروتينات، ولا تحتوي على نسبة عالية الدهون، فيمكن صنع عجينة القطايف في المنزل بكل سهولة، وسوف نقدم لك سيدتي في هذا المقال طريقة تحضير عجينة القطايف بالشيكولاتة من المنزل بطريقة سهلة وسريعة، وبمكونات بسيطة وموجودة في كل منزل، تابعي معنا.

مكونات عجينة القطايف بالشيكولاتة

  • كوبان من الدقيق الأبيض الفاخر الخاص بعمل الحلويات.
  • نصف كوب من السميد الناعم المطحون.
  • ثلاث أكواب من الماء.
  • ملعقة كبيرة من البيكنج باودر.
  • ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم.
  • مكسرات مطحونه للتزيين.

مكونات حشوة الشيكولاتة

  • كوب من الشيكولاتة
  • كوب من القشطة.
  • ملعقة كبيرة من العسل الأبيض.
  • ملعقة صغيرة من الفانيليا السائلة.

طريقة تحضير عجينه القطايف

  • في وعاء كبير، نقوم بنخل الدقيق جيداً لدخول الهواء به، وتنقية الدقيق من الشوائب والأتربة العالقة به.
    في الخلاط الكهربائي، نقوم بوضع الدقيق، والسميد، والماء، والبيكنج باودر، ثم نقوم بخفق المكونات جيداً على سرعة متوسطة حتى تتجانس المكونات، وتحصلي على عجينة قوامها سائل قليلاً، وناعمة.
  • نقوم بتغطية العجينة جيداً بواسطة قطعة من القماش، ثم نترك العجينة في مكان دافئ لمدة ربع ساعة تقريباً حتى تخمر العجينة وترتاح ونقوم بتحضير صوص الشيكولاتة.
  • نقوم بوضع كوب من القشطة في وعاء متوسط، ثم نضع الوعاء على نار هادئه، ثم نترك القشطة حتى تسخن، نقوم بسكب الشيكولاتة تدريجياً، ثم نضيف ملعقة كبيرة من العسل الأبيض، وملعقة صغيرة من الفانيليا السائلة، ثم نقلب المكونات جيداً حتى تتجانس، وتذوب الشيكولاتة القطع تماماً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا