أحدث تصريحات وزير التربية والتعليم الدكتور “طارق شوقي” التي تحدث من خلالها حول امتحانات شهر أبريل، التي من المقر أن تنعقد في نهاية الشهر الذي يوافق منتصف شهر رمضان المُبارك، حيث أكد خلال تصريحاته الأخيرة أنه سوف يراعي الحالة الخاصة بالطلاب والصوم وأن امتحانات شهر رمضان خفيفة وسهلة جدًا مراعيًا أن تكون مواعيد الامتحانات بعيدة عن مواعيد الإفطار وأنه سوف يراعي وضع الطلاب وأكد أنه لا داعي مُطلقًا للقلق أو الرهبة من الامتحان وسوف نوضح تفاصيل تصريحات الدكتور “طارق شوقي” وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني.

أحدث تصريحات وزير التربية والتعليم “طارق شوقي”

قام وزير التربية والتعليم المصري الدكتور “طارق شوقي” ببث مقطع فيديو عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحدث خلال المقطع عن امتحان رمضان مؤكدًا أنه يراعي الحالة الصحية والنفسية للطلاب خلال الصيام لذلك سوف يكون الامتحان خفيف وبسيط وأنه سوف يكون قصير والأسئلة مباشرة للغاية وخالي تمامًا من أي تعقيدات وشدد على ضرورة الاهتمام بمذاكرة الجزء المُحدد والمُخصص دراسته في شهر أبريل.

وأكد خلال تصريحاته على عدم جدوى الحديث عن إلغاء الامتحانات أو العمل بنظام الأبحاث أو الامتحانات الإلكترونية وأنه لا داعي لتداول الشائعات مؤكدًا أن القرارات التي اتخذتها الوزارة هي قرارات نهائية ولا يمكن العدول عنها وقد أجاب عن التساؤلات من جانب أولياء الأمور التي تطالب بإلغاء الامتحانات خوفًا من العدوى وانتشار فيروس كورونا المستجد بين الطلاب أن الامتحانات ليست إجبارية على الإطلاق وأن من حق ولي الأمر أن يقدم طلب يفيد بتأجيل العام الدراسي وعدم حضور الامتحان ولن يتم اعتبار الطالب راسب مؤكدًا عدة مرات أن الامتحانات اختيارية لمن يرغب في الحضور وأكد من جانبه أن الدراسة متاحة في المدارس لمن يرغب في الحضور ومتاحة عبر المنصات والقنوات التعليمية لمن لا يرغب في الحضور إلى المدرسة.

أبرز ما جاء على لسان وزير التربية والتعليم حول امتحانات أبريل ومايو

  • لا داعي للقلق من الامتحانات، والامتحان سوف يكون بسيط وبدون أي تعقيد.
  • الامتحان في شهر أبريل ومايو، سوف يأتي من المنهج المُقرر دراسته للشهر، ولن يخرج عن المنهج كما سبق وحدث في الامتحانات السابقة.
  • الامتحان اختياري وليس إجباري، ومن يتغيب عن الامتحان مؤجل وليس راسب.
  • الامتحان يعتمد على استيعاب الطالب، ويهدف للتخلص من فكرة الحفظ وعدم الفهم.
  • لا داعي لتشتيت انتباه الطلبة في مواضيع فرعية لا تهم، والأفضل هو تحصيل المنهج واستيعابه بالشكل المطلوب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: سوف يتم التبليغ عن أي مقال مسروق من موقعنا