توحيدة بن الشيخ هي المرأة التي احتفال جوجل اليوم بها ولا يعرفها الكثير من الناس رغم أنها فخر لكل العرب، تزايدت أعمال البحث في دول الخليج ودول المغرب العربي حول معرفة من هي توحيدة بن الشيخ؟ تعد أول طبيبة عربية مسلمة وُلدت في الثاني من يناير عام 1909 في شمال تونس، وهي من أفضل الشخصيات العربية والأشهر عالمياً بارزة في مجال الطب والأعمال الخيرية.

لم تكن الشهرة الواسعة التي  حصلت عليها الطبيبة شيئ اعتيادي حتى يحتفل محرك بحث Google Doodle بها، نقدم لكم أبرز إنجازات توحيدة بن الشيخ عبر موقع ثقفني وما سبب أحتفال جوجل اليوم بها وأبرز الأنشطة والأعمال التي قامت بها في المجال الطبي والخيري.

توحيدة بن الشيخ التونسية

هي أول طبيبة عربية مسلمة تونسية المنشأ تحصل على شهرة وسعة في البلاد العربية ودول المغرب العربي بالتحديد، ولدت في 2 يناير عام 1909 وسط أسرة ثرية حيث كان والدها رجل أعمال يعمل في المقاولات ويمتلك العديد من العقارات؛ في راس الجبل التي تقع في ولاية بنزرت التونسية، حتى توفى والدها وهي صغيرة السن واهتمت والدتها على تربيتها والحرص على تعليمها هي وأخوتها.

توحيده بن الشخ
الطبيبة توحيدة بن الشيخ

أهتمت التونسية توحيدة بن الشيخ بدراستها بشكل جيد حيث حصلت على الشهادة الابتدائية من مدرسة نهج الباشا في عام 1922 وعمرها 11 عام، ثم قامت بدراسة الثانوية في مدرسة أرمان فاليير وحصلت على شهادة البكالوريا في عام 1928، وكانت أول فتاة تونسية تحصل على تلك الشهادة في ذلك الوقت.

ثم ذهبت إلى فرنسا لاستكمال الدراسة وحصلت على دبلوم في الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا، مما ساعده في الالتحاق بأفضل جامعات الطب البشري في فرنسا، ثم تخرجت من الجامعة بعد مرور ثمانية سنوات لتبدأ العمل كطبيبة في العام 1936؛ ثم تابعت مناقشة الدكتوراه بعد تخرجها عم 1937، حيث أصبحت أول طبيبة تونسية بل في المغرب العربي كله تنال شهادة الطب.

احتفال جوجل بتوحيدة

يرجع سبب الاحتفال حيث قام البنك المركزي التونسي للتداول في 27 مارس عام 2020 بطرح ورقة نقدية جديدة من فئة 10 دنانير؛ وتم اختيار الطبيبة توحيدة بن الشيخ ليتم وضع صورتها على الورقة النقدية، حيث يتم نشره بين الشعب بشكل أقوي ليفتخر به العالم العربي والمجتمع التونسي لما حققته من إنجازات وهي:

  • الاهتمام بسياسة تنظيم العائلة التونسية وتحديد النسل بم يتناسب مع احتياجات الدولة.
  • تقليل نسبة الوفيات من الأطفال والنساء لحظة الولادة في الستينات عبر القرن الماضي.
  • العمل على تحسين وضع المرأة التونسية الصحي في الأوساط الفقيرة بالتحديد.
  • العمل ما يقرب من أربعين عام في المستشفيات الحكومية وتحقيق إنجازات مثمرة.
  • الحرص على تطوير الأعمال الخيرية ومساعدة الفقراء في الحصول على تعليم مجاني.

داومت الطبيبة Tawhida Ben Cheikh على العمل الطبي والخيري طول حياتها حتى توفقت في عام 1998 عن عمر يناهز 91 عام، قدمت فيه العديد من الخدمات الطبية والتطوعية التي يتذكرها بها العالم العربي كله حتى هذا اليوم مما يجعل شركة جوجل نفسها تحتفل بذكراها، فلا يتسنى لأي تونسي أو عربي أن يعرف حقيقة من هي توحيدة بن الشيخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حاسبة الحمل والولادة بالتاريخ الميلادي والهجري