نزلات البرد والإنفلونزا .. ما الفرق بينهما وما هي طرق العلاج وأساليب الوقاية منها

كتب: آخر تحديث:

نزلات البرد و الإنفلونزا ، تكثر الإصابة بها في فصل الشتاء وذلك لأن الجو يكون ملائم لتكاثر الفيروسات المسببة لها وأيضا لقلة التعرض للشمس فينتج عن ذلك نقص فيتامين D الضروري للحفاظ على مناعة الجسم، وفيما يلي توضيح للفرق بين نزلات البرد العادية ومرض الإنفلونزا وطرق علاجها والوقاية منها.

أعراض نزلات البرد وكيفية علاجها

تحدث بفعل فيروس يصيب الغشاء المخاطي الذي يبطن المسالك الأنفية، ويعاني كل فرد تقريباً من نزلات البرد والزكام على الأقل مرتين في السنة، ومن أعراض نزلات البرد سيلان الإفرازات المائية من الأنف، و إحساس المصاب بحرقان في الأنف، وصعوبة في التنفس  بسبب انسداد المسالك الأنفية فيبدأ المصاب بالتنفس من فمه ويصاحب ذلك  نوبات من العطس، وفي بعض الأحيان يشعر المريض بحرقان بسيط في الحلق، وتنتهي نوبة البرد خلال أسبوع كأقصى حد، ومن مضاعفات نزلات البرد الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المسبب للضيق، والصداع الشديد وصعوبة شديدة في التنفس وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب، و لعلاج نزلات البرد يجب على المصاب بالبرد الخلود للراحة التامة في الفراش فهذه أفضل طريقة للشفاء منه كما أن ذلك أيضاً يقي بقية سكان المنزل من الإصابة بعدوى البرد، وينصح المريض بالإكثار من المشروبات الدافئة وتناول الليمون والعسل وقد يحتاج أحياناً إلى تناول  بعض المسكنات.

أعراض الإنفلونزا ومضاعفاتها

السبب الرئيسي لدخول فيروس الإنفلونزا  لجسم الإنسان  هو نقص مناعة جسم المصاب، ومن أعراض الإصابة بالإنفلونزا: ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة قد تصل إلى 40 درجة وصداع شديد يشعر به المصاب، كما يشعر باحتقان في الحلق وسعال شديد،  وآلام في عظام الجسم تجعله يتحرك بصعوبة بالغة، ولعلاج الانفلونزا يجب الإسراع بخفض الحرارة عن طريق تناول خوافض للحرارة و عمل الكمادات الموضعية ولكن يجب تجنب الكمادات شديدة البرودة لما لها من خطر بالغ على المصاب، و بعد ذلك يجب التوجه فوراً للطبيب لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة قد تحدث للمريض مثل الإلتهاب الرئوي أو فشل الجهاز التنفسي.

الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا

• ينصح الأطباء بتناول الشاي الأخضر المحلى بالعسل فهو يقوي المناعة بشكل كبير كما ينصحون بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين C مثل البرتقال و الجوافة.
• المحافظة على النظافة الشخصية عن طريق غسل الأيدي جيداً بالماء والصابون وتجفيفها بمنشفة نظيفة خاصة بك أو مناديل ورقية إذا كنت خارج المنزل.
•أثبتت دراسة طبية أن الأشخاص الذين يُعرّضون أقدامهم للبرودة هم أكثر عرضة للإصابة بنوبات البرد لذلك حافظ على تدفئة قدميك دائماً.

•ويؤكد الأطباء أنه على الرغم من اختلاف طرق علاج نزلات البرد والإنفلونزا إلا أنه لا يوجد أفضل من اتباع نظام غذائي صحي سليم لتقوية مناعة الجسم و تحصينه ضد الفيروسات المسببة لهذا المرض الذي يعتبر من أكثر الأمراض المعدية انتشاراً.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.