حملات مش هنزل يوم 11-11 تغزو مواقع التواصل الاجتماعي وينضم لها الإعلام المصري

كتب: آخر تحديث:

ما زالت حملات ثورة الغلابة تنتشر بصورة كبير عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للإطاحة بالسيسى خاصة بعدما انتشر فيديو سواق التوتوك ، كما أن بعض المشاركين بالحملات قام بتعليق بعض الصور التي انتشرت بالشوارع المصرية للنزول يوم 11-11 ، لتنطلق حملات كبيرة معادية لحملات الثورة ، وأصبحت تنتشر بشكل سريع عبر مواقع التواصل الاجتماعي ” الفيس بوك ” وتتضمن الحلمة مش هنزل يوم 11-11 ، كما انضم الأعلام المصري لتلك الحملات مؤكدين على دعمهم الكامل للرئيس السيسى وللدولة المصرية ، وكان بمقدمتهم الإعلامي احمد موسى والإعلامي عمرو أديب الذي اكد أن على المصريين عدم النزول أو الانتصات لتلك الحملات التي من الممكن أن تودى بمصر إلى طريق أسوء من الوقت الحالي بكثير .

حملات ثورة الغلابة
حملات ثورة الغلابة

حملات ثورة الغلابة

 

حملات ثورة الغلابة تنافس حملات مش هنزل يوم 11-11 بشدة

وبدأت كلا الحملتين تنتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث بدأت حملة مش هنزل يوم 11-11 بشن صور مؤيدة للرئيس السيسى ، ودعت المصريين بعدم النزول أو الانصات إلي تلك الحملات التي تهدف إلي هدم واستقرار البلاد  خاصة وأنها فكرة جماعة الأخوان ، وعلى العكس قامت حملات ثورة الغلابة بالنزول إلي ميدان التحرير يوم 11-11 للدفاع عن العدالة الاجتماعية والعيش بمستوى جيد بسبب ارتفاع الأسعار ونقص بعض السلع التمونية بالأسواق المصرية .

الأعلام المصري ينضم إلى حملات مش هنزل

وبدا الأعلام المصري بمهاجمة تلك الحملات وتوعية الشعب المصري منها ، كما قام الإعلامي احمد موسى بمهاجمة الحملة موضحا أن جماعات الأخوان تسعى كثيرا للنزول يوم 11-11 لهدم استقرار الدولة وضيعها ، كما أشار الإعلامي عمرو أديب أن الشعب المصري سوف يدخل في متاهة وظلام إذا قام بثورة ثالثة قائلا ” البلد هتروح فى داهية ، لو مصر قامت بثورة تانى هنشوف أيام سوده ومصر مش هيكون لها قومة تانى ، أحنا لازم نستحمل الوضع دالواقتى احسن من نمشى في طريق ملوش اخر  ”   .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.