فضل صيام يوم عاشوراء للمسلمين والحكمة من صيامه من السنة النبوية

كتب: آخر تحديث:

يوم عاشوراء هو اليوم لذى يوافق يوم العاشر من شهر محرم من العام الهجري حيث يصوم المسلمين فى شتى بقاع الأرض حيث يعتبر ذلك اليوم من الأيام المهمة وذو شأن وفضل عظيم كما وصنا نبي الله محمد عليه الصلاة والسلام بصيام ذلك اليوم حيث يوافق ذكرى نجاة نبي الله موسى من فرعون وقومه هو والذين امنوا معه من بنى إسرائيل وذلك بفضل المعجزات التى إعطاءها الله لسيدنا موسى والتي بفضلها شق سيدنا موسى البحر بعصاه فعبر بنى إسرائيل وغرق أل فرعون

 فضل صيام عاشوراء

فضل صوم يوم عاشوراء كبير ويفضل صيام ثلاث أيام هى التاسع والعاشر والحادي عشر . كما يمكن صيام أيضا التاسع والعاشر فقط حيث هما الأكثر تداولا فى الأحاديث النبوية الشريفة  ويمكن صيام اليوم العاشر فقط .

أما عن فضل صيام يوم عاشوراء، لهذا اليوم أهمية كبيرة عند سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وقد ورد في حديث عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال:(ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم، يوم عاشوراء، وهذا الشهر، شهر رمضان).

أما عن موعد يوم عاشوراء فيمكنك معرفة من الرابط التالي:

موعد يوم عاشوراء 2016 ميلادي – 1438 هجري

صيام يوم عاشوراء

ويرجع السبب الى صيام يوم عاشوراء لدى عامة المسلمين انه هو ذلك اليوم الذى نجا الله فيه سيدنا موسى هو وقومه من يد فرعون حاكم مصر الذي طاردهم حتى وصل الى شاطئ البحر الذى شق بعصا سيدنا موسى بفضل الله وعونه وعبر بنى إسرائيل لينجوا من فرعون وجنوده ويغرق فرعون وهامان وجنوده

وترجع قصة صيام المسلمين ليوم عاشوراء عندما ذهب عندما ذهب النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة،وشاهد اليهود هناك وهم صائمون يوم عاشوراء فلما عرف سبب صيامهم لذلك اليوم كان جوابه اننا اولى منهم من موسى وامر اصحابه بالصوم ذلك اليوم احتفالا منهم بنجاة سيدنا موسى عليه السلام من قبضة فرعون وجنوده، فأوصى بذلك المسلمين على صيامه. وفى الحديث

 

وقد ذكر ابن عباس رضي الله عنهما سبب الصيام فقال:(قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال:ما هذا؟، قالوا:هذا يوم صالح، هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، فقال رسول الله:فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه).

فضل صيام يوم عاشوراء

ليوم عاشوراء فضل كبير واجر عظيم وفيه يكفر ذنوب العام السابق له ، كما ذكر في صحيح مسلم:(أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال: يكفر السنة الماضية)، كما روي عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله:(صوم عاشوراء يكفر السنة الماضية، وصوم عرفة يكفر سنتين:الماضية والقادمة).

وعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت:(كان يوم عاشوراء يوما تصومه قريش في الجاهلية، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومه، فلما قدم المدينة صامه وأمر الناس بصيامه، فلما فرض رمضان، قال:من شاء صامه ومن شاء تركه).

كل عام وأنتم بخير، ونتمنى أن يٌعيد علينا الله هذه الأيام بالخير والبركات الأعوام القادمة ونقدم لكم طريقة عمل طبق العاشوراء لكل البيوت العربية

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.