شاء الله ان لا يفارق هذا الرجل السعودي امه حتى وهى ميته شاهد تفاصل القصة المحزنة

كتب: آخر تحديث:

أحيانا عندما نفقد أناس أعزاء على نفوسنا لا نرغب فى العيش بعدهم وخاصه عندما يكون هذا الشخص مرتبط به جدا ولا ارتباط اكثر من ارتباطنا بالأم فالكثير منا بعد موت امه لا يرغب فى العيش من بعدها حزنا عليها ولكن هذا الرجل السعودي شاء الله ان لا يفاقها حتى فى موتها شاهد ما هى تفاصيل القصه

شهدت مقبرة في محافظة الطائف السعودية أمس الأول حادثة هي الأولى من نوعها، حيث وقع مواطن في قبر والدته بعدما أغمي عليه في الوقت الذي كان المشيعون يدخلون جثمانها في مثواها الأخير.
وذكرت  جرديدة “الجزيرة”، إن المواطن (68 عاماً) وهو الابن الأكبر لأمه، بكى بكاءً شديداً خلال التشييع، ثم سقط مغشياً عليه داخل القبر، وبعد نقله إلى مستشفى الملك فيصل والكشف عليه، تبيّن أنه فارق الحياة قبل وصوله نتيجة تعرضه لجلطة أثرت عليه.
وذكر التقرير أنّ المواطن كان يعاني من مرض السكر والضغط، وسبق له أن تعرّض لعدّة جلطات. وكانت الأم المتوفية تقطن في منزل ابنها الأكبر، الذي كان يعتني بها وبصحتها، ويحرص على خدمتها، خصوصاً بعد عجزها عن السير وخدمة نفسها.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.